الصفحة الأولى > تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية
المتحدثة باسم وزارة الخارجية هوا تشونينغ تعقد مؤتمرا صحفيا اعتياديا يوم 29 مايو عام 2018
2018/05/29

س: قالت تساي ينغون مؤخرا إن سلطات تايوان لن تنخرط في سباق "دبلوماسية دفتر الشيكات" مع بر الصين الرئيسي، ردا على إعادة إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين وبوركينا فاسو قبل أيام. ما تعليقك على ذلك؟

ج: إن ما ادعته سلطات تايوان من قيام البر الرئيسي بـ"دبلوماسية دفتر الشيكات" محض افتراء لا يستند إلى أي أساس من الصحة .

ليس هناك سوى صين واحدة في العالم، وحكومة جمهورية الصين الشعبية الحكومة الشرعية الوحيدة التي تمثل الصين بأكملها، وإن تايوان جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية. وهو أمر تبناه الأمم المتحدة بقراراتها، ويمثل توافقا سائدا لدى أغلبية دول العالم. إن الحكومة الصينية لم ولن تساوم على مبدأ الصين الواحدة. وهو أمر معروف لدى جميع أصحاب النظرة العالمية والمعلومات الأساسية .

إن قطع بوركينا فاسو ما يسمى بـ"العلاقات الدبلوماسية" مع تايوان وإعادة العلاقات الدبلوماسية مع جمهورية الصين الشعبية يعد قرارا سياسيا صحيحا ومستقلا لحكومة بوركينا فاسو، هو أمر صحيح قد فعلته أغلبية دول العالم، ويتفق مع القانون الدولي وقواعد العلاقات الدولية، ويتفق مع المصالح الأساسية والطويلة الأمد لشعبي البلدين، ويتفق مع تيار العصر، ويحظى بدعم كامل في بوركينا فاسو على المستويين الرسمي والشعبي. لاحظنا أن رئيس جمعية الصداقة الخاصة مع الصين لبوركينا فاسو كريم ديمي قال إن بوركينا فاسو اتخذت قرارا هاما يخدم تنمية البلاد في المستقبل، تحتاج بوركينا فاسو إلى شريك التعاون الجدي والاستراتيجي ذي الثقل الدولي، وإن الصين هي هذا الشريك بالضبط. نشرت صحيفة "لو بايس" لبوركينا فاسو تعليقا يؤكد على أن الزمن سيثبت على صواب القرار الذي اتخذه الرئيس روش مارك كريستيان كابوري .

اعترفت بوركينا فاسو بمبدأ الصين الواحدة وتعهدت بالالتزام به وأعادت العلاقات الدبلوماسية مع الصين بدون أي شرط مسبق، كانت هذه العملية نزيهة وشفافة. وتعد عودة بوركينا فاسو إلى بيت الصداقة الصينية الإفريقية أمرا طبيعيا. أثبتت الحقيقة مرة أخرى على أن التمسك بمبدأ الصين الواحدة يمثل التوافق السائد لدى المجتمع الدولي والاتجاه العام ورغبة كافة الشعوب. فننصح هؤلاء أصحاب النظرة الضيقة بعدم خداع أنفسهم .

س: قيل إن نائب رئيس اللجنة المركزية لحزب العمال لكوريا الديمقراطية كيم يونغ تشول وصل إلى بجين اليوم، ومن المتوقع أن يسافر إلى الولايات المتحدة يوم الغد لمناقشة اللقاء بين زعيمي كوريا الدمقراطية والولايات المتحدة. هل لدى الجانب الصيني الخطة للقائه في بجين؟

ج: ليست عندي المعلومات للنشر في هذا الصدد.

س: أفادت الأخبار بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال على هامش المنتدى الاقتصادي الدولي في سانت بطرسبرغ مؤخرا إن الصين صديق موثوق به لروسيا. وفرت القرارات المهمة الصادرة عن المؤتمر الوطني الـ19 للحزب الشيوعي الصيني ظروفا أكثر مواتية لمواصلة تعميق العلاقات الروسية الصينية وجعلت العلاقات الثنائية أكثر متانة وثباتا، بما يمكننا من تخطيط التعاون الثنائي ليس من المنظور المتوسط المدى، بل المنظور التاريخي الأطول. وخلص إلى أن ذلك قد أصبح عاملا نوعيا في العلاقات الروسية الصينية. ما تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

ج: نتفق تماما مع التصريحات الإيجابية للرئيس بوتين بشأن العلاقات الصينية الروسية ونقدرها تقديرا عاليا .

كما قاله نائب الرئيس وانغ تشيشان في لقائه مع الرئيس بوتين على هامش المنتدى الاقتصادي الدولي في سانت بطرسبرغ، بذل الرئيسان جهودا جبارة لإضفاء ديناميكية قوية على التعاون الصيني الروسي، الأمر الذي أرشد علاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين إلى الأمام باستمرار. تكتسب هذه العلاقات أهمية كبيرة للبلدين وحتى العالم برمته. تبادل الجانبان الفهم والدعم في القضايا الدولية الهامة على أساس الاحترام والثقة المتبادلة والمساواة والتعاون، مما أصبح نموذجا للعلاقات بين الدول الكبيرة في العالم اليوم، وقدم مساهمات مهمة في صيانة الاستقرار الاستراتيجي في العالم والدفع بإقامة نوع جديد من العلاقات الدولية وإقامة مجتمع مصير مشترك للبشرية .

لدى الجانب الصيني ثقة تامة بأن روسيا ستصبح أكثر ازدهارا وقوة تحت قيادة الرئيس بوتين. يدعم الجانب الصيني بثبات تنمية روسيا ونهضتها ويحرص على التعاون الاستراتيجي والطويل الأمد مع الجانب الروسي ورفع مستوى التعاون وجودته بوتيرة أسرع وتعميق تشابك المصالح، لما فيه الخير للبلدين والشعبين .

س: أفادت الأخبار بأن ماليزيا قالت إنها ستنهي أعمال البحث والإنقاذ للطائرة رقم MH370 يوم الاثنين. ما تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

ج: نتابع دائما تقدم الأعمال المعنية بحادثة طائرة الركاب رقم MH370 التابعة للخطوط الجوية الماليزية، آملين من كافة الأطراف المعنية البقاء على التواصل والتعاون الوثيق في متابعة الأعمال.

س: حسب علمي، ستعقد اجتماعات كبار المسؤولين للتعاون في شرق آسيا قريبا في سنغافورة، من سيحضر هذه الاجتماعات نيابة عن الجانب الصيني؟ وما تطلعات الجانب الصيني لهذه الاجتماعات؟

ج: سيعقد الاجتماع بين آسيان والصين واليابان وجمهورية كوريا (10+3) واجتماع كبار المسؤولين لقمة شرق آسيا (EAS) واجتماع كبار المسؤولين للمنتدى الإقليمي لآسيان (ARF) والدورة الـ24 للمشاورات بين الصين وآسيان على مستوى كبار المسؤولين خلال الفترة ما بين يومي 6 و8 يونيو في سنغافورة. سيحضر مساعد وزير الخارجية الصيني تشن شياودونغ الاجتماعات على رأس الوفد الصيني .

سيركز النقاش في الاجتماعات على مستقبل آليات التعاون المذكورة أعلاه والتعاون العملي في كافة المجالات، وسيتم تبادل وجهات النظر حول القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك تمهيدا لاجتماعات القادة واجتماعات وزراء الخارجية للتعاون في شرق آسيا التي ستعقد في النصف الثاني من السنة الجارية .

في الوقت الراهن، يكون الوضع في منطقة شرق آسيا مستقرا بشكل عام وتقدم التعاون الإقليمي بشكل مستمر، في ظل تصاعد زخم العولمة المعكوسة والحمائية، تزداد تطلعات كافة الأطراف للتعاون الإقليمي في شرق آسيا. يحرص الجانب الصيني على التعاون مع كافة الأطراف المعنية بشكل وثيق والتركيز على التنمية والتعاون والدفع بعملية التكامل في شرق آسيا، بما يقدم الإسهامات المطلوبة لتدعيم السلام والاستقرار والتنمية والازدهار في المنطقة .

س: أفادت الأخبار بأن مستشار الدولة وزير الخارجية وانغ يي التقى بنظيره البوليفي صباح اليوم. هل لك إطلاعنا على تفاصيل أكثر؟

ج: أجرى مستشار الدولة وزير الخارجية وانغ يي محادثات مع وزير الخارجية البوليفي فرناندو هواناكوني ماماني ظهر اليوم .

أكد مستشار الدولة وانغ يي على أن الصين وبوليفيا صديقان عزيزان وشريكان حميمان. يحرص الجانب الصيني على مواصلة التواصل الرفيع المستوى مع الجانب البوليفي لإرشاد العلاقات الثنائية، وتوسيع التعاون العملي في إطار مبادرة "الحزام والطريق" وتعزيز التنسيق في الشؤون الدولية والإقليمية. يكون التعاون بين الصين وأمريكا اللاتينية في جوهره تعاون الجنوب الجنوب، ويهدف إلى تحقيق تكامل المزايا والتعاون والكسب المشترك وخدمة الشعبين. يحرص الجانب الصيني على تعزيز التعاون مع الجانب البوليفي لمواصلة إثراء مقومات علاقات التعاون والشراكة الشاملة مع أمريكا اللاتينية .

من جانبه، قال وزير الخارجية هواناكوني إن الصين قوة مهمة لصيانة السلام والتنمية في العالم. تشكر بوليفيا الصين على دعمها ومساعداتها الثمينة منذ زمن طويل للتنمية الاقتصادية وتحسين معيشة الشعب في بوليفيا، حرصا على التشارك مع الصين في بناء "الحزام والطريق" ورفع مستوى العلاقات الثنائية، بما يطور التعاون الجماعي بين الصين وأمريكا اللاتينية على نحو معمق.

س: أفادت الأخبار بأن نائب الأمين العام اللجنة المركزية لحزب العمال لكوريا الديمقراطية كيم يونغ تشول وصل إلى بجين اليوم. هل لك التأكد من ذلك؟

ج: كما قلت قبل قليل، ليست لدي معلومات بخصوص ذلك .

س: نشر الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الصينية يوم الأمس خبرا عن زيارة مرتقبة لمستشار الدولة وزير الخارجية وانغ يي إلى ألمانيا. كما نعلم أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اختتمت زيارتها للصين قبل أيام، وسيزور مستشار الدولة وانغ يي ألمانيا قريبا. ما هي الاعتبارات وراء التواصل الرفيع المستوى المكثف إلى هذا الحد بين البلدين؟

ج: صحيح، نشرنا يوم الأمس خبرا عن زيارة مستشار الدولة وزير الخارجية وانغ يي لألمانيا بناء على دعوة وزير الخارجية الألماني هيكو ماس. خلال الزيارة، سيلتقي بالرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير ويجري مباحثات مع الوزير هيكو ماس .

خلال السنوات الأخيرة، تتطور العلاقات الصينية الألمانية تطورا سلسا، حيث تعزز التواصل الرفيع المستوى بين البلدين على نحو مكثف، وحقق التعاون العملي إنجازات ملحوظة في كافة المجالات، وتظهر النقاط الساطعة للتواصل الشعبي واحدة تلو الأخرى، ويبقى البلدان على التنسيق والتعاون الوثيقين في الشؤون الدولية والإقليمية. في الأسبوع الماضي، قامت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بزيارتها الـ11 للصين في ولايتها، وعقدت لقاء مع كل من الرئيس شي جينبينغ ورئيس مجلس الدولة لي كتشيانغ ورئيس اللجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب لي تشانشو. توصل الجانبان إلى توافق واسع وعميق، بما يضفي دينامية جديدة على العلاقات الصينية الألمانية .

في الوقت الحالي، تزداد الأوضاع الدولية تعقيدا وتغيرا، وتتزايد العوامل غير المؤكدة وغير المستقرة. فمن المهم للصين وألمانيا كشريكين استراتيجين البقاء على التواصل والتنسيق الوثيقين والتعاون جنبا إلى جنبا للحفاظ على التعددية والتجارة الحرة وسلام واستقرار العالم. إن هذه الزيارة لمستشار الدولة وزير الخارجية وانغ يي ستسهم في دفع تنفيذ التوافق المهم بين قيادتي البلدين وزيادة تعزيز التواصل والتنسيق حول العلاقات الثنائية والقضايا الدولية والإقليمية الهامة.

س: أفادت الأخبار بأن باكستان أصدرت أمرا مؤخرا بضم غلغت بلتستان إلى النظام الفيدرالي كالإقليم لباكستان. احتجت الهند لدى باكستان بهذا الشأن مؤخرا، وترفض ضم باكستان هذه المنطقة المتنازعة عليها إلى أراضيها. تهدف خطوة باكستان هذه إلى دفع الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني الذي يمر بهذه المنطقة. ما تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

ج: لاحظ الجانب الصيني الأخبار المعنية. أولا، أود أن أقول إن قضية كشمير قضية خلفها التاريخ بين الهند وباكستان، فيجب تسويتها بشكل ملائم عبر الحوار والتفاوض بينهما .

ثانيا، أكدنا مرات على أن الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني إطار التعاون شكله البلدان انطلاقا من التعاون البعيد المدى في كافة المجالات، وهو يهدف إلى المساعدة على تحسين البنية التحتية ومشيعة الشعب المحلي، وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية المحلية. إن التعاون المتعلقة بالممر الاقتصادي الصيني الباكستاني لا يؤثر على موقف الجانب الصيني من قضية كشمير .

س: أفادت الأخبار بأن رئيس الوزراء الماليزي أعلن يوم الأمس عن إلغاء مشروع السكك الحديدية الفائقة السرعة في بين كوالا لمبور وسنغافورة، وتقول بعض الأخبار بأن ماليزيا ستعيد التفكير في مشروع السكك الحديدية الجديد في الشاطئ الشرقي، ويعتقد البعض أن هذه الخطوة قد تؤثر على مصالح الجانب الصيني. ما رد الجانب الصيني على ذلك؟

ج: لاحظنا التصريحات المعنية للحكومة الماليزية الجديدة المتعلقة بالسكك الحديدية الفائقة السرعة بين كوالا لمبور وسنغافورة، نثق بأن ماليزيا و سنغافورة تستطيعان تسوية هذه القضية عبر التشاور .

بالنسبة إلى التأثير المحتمل للمشاريع التي ذكرتها على مصالح الجانب الصيني، ظل الجانب الصيني يجري التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري مع ماليزيا وغيرها من دول العالم على أساس المنفعة المتبادلة والتعاون والكسب المشترك. ظلت الصين وماليزيا باعتبارهما جارين صديقين تحافظان على علاقات التعاون الوثيق في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، الأمر الذي عاد بفوائد ملموسة على شعبي البلدين. نحرص على مواصلة التعاون الوثيق مع الجانب الماليزي.

إلى الأصدقاء:   
طباعة الصفحة