المتحدث باسم وزارة الخارجية قنغ شوانغ يعقد مؤتمرا صحفيا اعتياديا يوم 30 نوفمبر عام 2018

 2018-11-30

 

س:أصدر معهد هوفر بجامعة ستانفورد تقريرا مؤخرا بعنوان "التأثير الصيني والمصالح الأمريكية: تعزيز اليقظة البناءة"، وأشار فيه إلى محاولات الصين للتسلل إلى المراكز الفكرية والجامعات ووسائل الإعلام والمؤسسات الحكومية على مستويات مختلفة في الولايات المتحدة، وفرض التأثير عليها وتقويض القيم الديمقراطية الأمريكية. هل قرأت الحكومة الصينية هذا التقرير؟ ما تعليقها عليه؟ أي جزء منه لا تتفق معه؟

 

ج: قد تعرف أننا كمبدأ، لا نعلق في المؤتمر الصحفي الاعتيادي على وجهات النظر والملاحظات والمقالات والتقارير الصادرة عن وسائل الإعلام والمراكز الفكرية والخبراء والأكاديميين بشكل مباشر ومفصل. لذا، أتحدث هنا بشكل مبدئي.

 

قبل 40 سنة، فتحت الصين باب الإصلاح والانفتاح أمام الشركات ووسائل الإعلام والمراكز الفكرية والطلاب من جميع بلدان العالم، بما فيه الولايات المتحدة. وخلال العقود الأربعة الماضية، شهدوا وشاركوا في عملية الإصلاح والانفتاح في الصين، وساهموا في تحقيق إنجازات الصين في التنمية.

 

واليوم، بعد مرور 40سنة، نأمل في أن تفتح الولايات المتحدة، كأقوى دولة في العالم، بوابتها أمام الشركات ووسائل الإعلام والمراكز الفكرية والطلاب من الصين وغيرها من دول العالم، بما يدعم الفهم المتبادل بين الولايات المتحدة والدول الأخرى، ويسهم في دفع التعاون المتبادل المنفعة بين الولايات المتحدة والدول الأخرى. نأمل بل نثق بأن الجانب الأمريكي له الثقة بنفسه.

 

يقول الصينيون دائما إنه لدينا "الثقة في أربعة الجوانب"، نأمل أن يكون لدى الولايات المتحدة نفس "الثقة في أربعة الجوانب" الخاصة بها.

 

نعيش الآن في عصر العولمة، ويعيش جميع البلدان في قرية عالمية واحدة، حيث يتكثف التواصل بين شعوب دول العالم بشكل متزايد حتى تتشابك مصالحهم بدرجة كبيرة، وأصبح لديهم مصير مشترك. إن جميع المحاولات لعرقلة وتشويش التواصل والتعاون الطبيعي بين الشعوب بعقلية المعادلة الصفرية، تتعارض مع تيار التاريخ وإرادة الشعب، ومحكوم عليها بالفشل.

 

س: قام الرئيس شي جينبينغ بزيارة الدولة لإسبانيا في الأسبوع الجاري، ما تقييمك للعلاقات الصينية الإسبانية، بما فيه الشقان السياسي والدبلوماسي؟

 

ج: قام الرئيس شي جينبينغ بزيارة الدولة الموفقة لإسبانيا. خلال الزيارة، التقى الملك فيليب السادس وأجرى مباحثات مع رئيس الوزراء بيدرو سانتشيز، والتقى رجال الأعمال من الجانبين، وأجرى العديد من الفعاليات المثمرة.

 

 

ترفع هذه الزيارة علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين وإسبانيا إلى مستوى جديد، وأصدر الجانبان بيانا مشتركا بعد اختتام الزيارة.وفقا للبيان، ستواصل الصين وإسبانيا توطيد وتعميق التعاون العملي في كافة المجالات في عملية بناء "الحزام والطريق"، ودفع التعاون الصيني الأوروبي، وفي الوقت نفسه، تعزيز التنسيق والتعاون في الشؤون الدولية والإقليمية، الأمر الذي بعث رسالة إيجابية وقوية جدا إلى الخارج.

 

نحرص على العمل مع الجانب الإسباني سويا على حسن تنفيذ البيان المشترك، بما يرتقي بالعلاقات الثنائية إلى مستوى جديد في المرحلة التاريخية الجديدة.

 

 

س: أفادت وسائل الإعلام الفرنسية بأن المسؤولين في مجال الأمن السيبراني من روسيا والولايات المتحدة والصين وفرنسا عقدوا اجتماعا مغلقا في باريس للتباحث في وضع قواعد السلوك للفضاء السيبراني. هل لك التأكد من ذلك وتزويدنا بمعلومات إضافية؟

 

ج: لست مطلعا على الاجتماع المذكور، سأستفسر عنه.

 

كالمبدأ، يعتبر الفضاء السيبراني مجالا مشتركا للبشرية، ومن الضروري أن تتشاطر كافة الدول في تحديد مستقبله ومصيره. يجب على كافة الدول تعزيز التواصل وتوسيع دائرة التوافق وتعميق التعاون، والعمل سويا على إقامة مجتمع المصير المشترك في الفضاء السيبراني.

 

ظلت الصين تعمل على بناء الفضاء السيبراني وصيانته والمساهمة فيه. نحرص على مواصلة الجهود المشتركة مع المجتمع الدولي لتعميق الحوار والتعاون، بما يقدم مساهمتنا في بناء فضاء سيبراني يسوده السلم والأمن والانفتاح والتعاون والنظام.

 

س: تفكر إدارة ترمب الأمريكية في فرض مراجعة الخلفية والقيود الأخرى على الطلاب الوافدين الصينيين في الولايات المتحدة لدواعي القلق من التجسس. ما ردك على ذلك؟ هل ستتخذون إجراءات مضادة؟

 

ج: في حقيقة الأمر، الجواب لهذا السؤال مماثل للجواب قبل قليل.

 

نعيش الآن في عصر العولمة، فكل محاولات في قطع التواصل بين الشعوب عمدا وعرقلة التواصل والتعاون الطبيعي بينها لن تكسب دعم الناس أبدا ولن تنجح أبدا.

 

فيما بين الصين والولايات الأمريكية، أود أن أشير إلى أن التواصل والتعاون الشعبي بين البلدين لأمر يتفق مع المصالح المشتركة لهما، كما يتفق مع التطلع المشترك للشعبين.ويعد تبادل الأفراد أساسا للتواصل والتعاون بين البلدين في كافة المجالات.نأمل من الجانب الأمريكي أن ينظر إلى التواصل والتعاون الشعبي بين البلدين بنظرة صحيحة ويدفعه بخطوات حثيثة، بما يهيئ ظروفا أفضل للتواصل والتعاون بين الجانبين في هذا المجال وليس العكس.

 

س: قال الرئيس دونالد ترمب إنه قد يتوصل إلى الاتفاقية حول المسألة التجارية خلال لقائه مع الرئيس شي جينبينغ. ما تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

 

ج: أجبت على الكثير من الأسئلة المماثلة في المؤتمرات الصحفية في الأيام المنصرمة. يؤكد الجانب الصيني دائما على أن التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين والولايات المتحدة يقوم في جوهره على المنفعة المتبادلة والكسب المشترك. في الوقت الراهن، يحافظ الفريقان الاقتصاديان للجانبين على التواصل الوثيق لتطبيق التوافق بين رئيسي البلدين خلال المكالمة الهاتفية بينهما في يوم 1نوفمبر.نأمل من الجانب الأمريكي إظهار النية الصادقة والسير في نفس الاتجاه مع الجانب الصيني والدفع بإيجاد حل مقبول لدى الجانبين.كما نأمل في إحراز نتائج إيجابية في لقاء الأرجنتين المرتقب بين رئيسي البلدين بفضل جهود مشتركة من الجانبين، وذلك من أجل تحديد اتجاه العلاقات الصينية الأمريكية في المرحلة القادمة.

 

س: قال المتحدث باسم الأسطول الأمريكي بالمحيط الهادئ إن السفن العسكرية الأمريكية نفذت عملية حرية الملاحة مرة أخرى في بحر الصين الجنوبي يوم 26. ما تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

 

ج:دخلت السفن العسكرية الأمريكية المياه الإقليمية لجزر شيشا الصينية دون إذن الجانب الصيني في يوم 26نوفمبر.أرسل الجانب الصيني بشكل فوري سفنا وطائرات حربية لتحديد وتدقيق هوية السفن العسكرية الأمريكية وفقا للقانون وتوجيه التحذير لها وطردها.كما أثار الجانب الصيني هذا الموضوع لدى الجانب الأمريكي بلهجة شديدة.

 

أود أن أشير إلى أن تصرفات السفن العسكرية الأمريكية خالفت القوانين الصينية والدولية المعنية، وانتهكت سيادة الصين بشكل سافر وخرقت السلام والأمن والنظام الجيد في المياه المعنية. يرفض الجانب الصيني تصرفات الجانب الأمريكي رفضا قاطعا ويحثه على الوقف الفوري لمثل هذه التصرفات الاستفزازية التي تنتهك سيادة الصين وتهدد أمنها. سيواصل الجانب الصيني اتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية سيادة البلاد وأمنها.

 

 

 

Appendix:

حساب " عين علي الشرق الاوسط " علي ويتسات

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86