الصين والإمارات تتفقان على رفع مستوى علاقاتهما إلى شراكة استراتيجية شاملة

 2018-07-23

  قررت الصين والإمارات العربية المتحدة اليوم (الجمعة) الارتقاء بعلاقاتهما الثنائية إلى شراكة استراتيجية شاملة.وتم اتخاذ هذا القرار خلال محادثات أجراها الرئيس الصيني الزائر شي جين بينغ هنا مع كل من نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.وعبر الارتقاء بمستوى العلاقات بينهما، ستقوم الإمارات والصين بتعزيز التعاون الثنائي العميق في مختلف المجالات. كما ستعززان التنمية المستمرة للعلاقات الثنائية على مستويات أعلى وفي مجالات أوسع وعلى أعماق أكبر.كان شي وصل إلى هنا أمس الخميس في زيارة دولة إلى الإمارات العربية المتحدة، وهي الزيارة الأولى التي يقوم بها رئيس صيني للبلد العربي في 29 عاما.وأعرب شي عن امتنانه للترحيب الكبير من دولة الإمارات بزيارته، ما يُظهر المشاعر الودية من جانب الإمارات تجاه الشعب الصيني، فضلا عن الأهمية الكبيرة التي توليها الإمارات للعلاقات مع الصين.وتحدث شي عن ذكريات اجتماعه مع ولي العهد في بكين عام 2015 حينما توصل الجانبان إلى الكثير من التوافقات الهامة بشأن تعزيز التعاون الثنائي الودي، موضحا أن العلاقات الثنائية دخلت منذ هذا الوقت مرحلة جديدة من التنمية تتميز بالشمول والسرعة والعمق.وأكد الزعيم الصيني أن التعاون بين الصين والإمارات أمامه مستقبل مشرق وفرص كبيرة.وأوضح شي أن إقامة شراكة استراتيجية شاملة ستؤدي إلى تعميق الثقة الاستراتيجية المتبادلة والارتقاء بمستوى التعاون متبادل النفع.وأضاف شي أنه يثق في أن الصين والإمارات تستطيعان أن تصبحا صديقتين وشريكتين جيدتين تتعلمان من بعضهما البعض وتساعدان بعضهما البعض، وتحققان التنمية والرخاء بشكل مشترك.وبعث الرئيس الصيني تحياته الحارة إلى الرئيس الإماراتي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، متمنيا له الشفاء العاجل.وحث شي البلدين على ترجمة الشراكة الاستراتيجية بين الصين والإمارات إلى إنجازات ملموسة، وعلى تعزيز الثقة السياسية المتبادلة والاستمرار في رعاية كل بلد للمصالح الأساسية والشواغل الكبرى للبلد الآخر. كما حث البلدين على دعم بعضهما البعض فيما يخص طريق التنمية الذي اختاره كل بلد لنفسه.وأوضح شي أن الصين والإمارات شريكتان طبيعيتان للمشاركة في بناء مبادرة الحزام والطريق، مضيفا أن الصين تعد الإمارات محوراً أساسيا في تنفيذ مبادرة الحزام والطريق وتثمن رؤية ولي العهد بشأن إحياء طريق الحرير القديم.وقال شي إن الجانبين بحاجة إلى خلق علاقات أقوى بين استراتيجيات التنمية في البلدين، وإلى تعزيز الاتصالات بشأن السياسات والخطط الصناعية، فضلا عن إدارة المشروعات الرئيسية في إطار مبادرة الحزام والطريق على نحو جيد - وذلك بهدف تعزيز التنمية الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط ومنطقة الخليج.وأكد شي أن الصين مستعدة للعمل مع الإمارات في بناء نموذج تعاوني شامل ووافٍ في مجال الطاقة، وأن الصين مستعدة لتعميق التعاون المالي والاستثماري ولتعزيز التعاون في مجال الابتكار.وحث شي البلدين على تعزيز التعاون الأمني ومكافحة كافة أشكال الإرهاب.وأشار الرئيس الصيني إلى أهمية تعزيز التبادلات الشعبية في الوقت الذي يجب فيه دعم الشمول والتعلم المتبادل بين المناطق والثقافات المختلفة.وقال شي إن الصين مستعدة لتبادل الخبرات مع الإمارات ليكون المعرض العالمي 2020 في دبي حدثا كبيرا ومثيرا للإعجاب.وأوضح الزعيم الصيني أن أغلبية الشعوب في منطقة غرب آسيا وشمال افريقيا تتوق إلى تحقيق الاستقرار الاجتماعي، مضيفا أن التوجه نحو السلام والإصلاح والتنمية هو توجه العصر الراهن الذي لا يمكن مقاومته.وأكد شي أن الصين مستعدة للعمل مع الإمارات لتعميق التعاون الاستراتيجي واستكشاف سبل تحقيق السلام من خلال التنمية في الشرق الأوسط، فضلا عن التعاون في حل القضايا الساخنة عبر القنوات السياسية، وذلك في سعي مشترك من البلدين لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال محادثاته مع الرئيس شي إنه يتمنى أن يشعر شي خلال الزيارة وكأنه في وطنه.وأضاف نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الوزراء أن الإمارات معجبة بنموذج التنمية الصينية وبالإنجازات التي حققتها، وأن الإمارات تثمن سعي الصين نحو استراتيجية للتنمية تتميز بالانفتاح.وأوضح أن بلاده مستعدة لتنفيذ تعاون أوثق مع الصين في مجموعة كبيرة من المجالات وأن بلاده عازمة على أن تظل صديقة موثوقة للصين.وأوضح أنه واثق من أن زيارة شي سترتقي بالشراكة بين الصين والإمارات إلى مستوى أعلى، وتعهد باستمرار بلاده في مشاركتها النشطة في مبادرة الحزام والطريق.من جانبه، قال ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن زيارته للصين عام 2015 لا تزال حاضرة في ذاكرته، مضيفا أن بلاده سعيدة باستضافة الرئيس شي في تلك الزيارة التاريخية.وأوضح ولي عهد أن الإمارات تتفق بشكل كامل مع رؤية شي ومفهومه بشأن الحوكمة، مضيفا أنه يعتقد أن الصين ستحظى بمستقبل زاهر وستقدم المزيد من الاسهامات في تحقيق السلام العالمي والتقدم البشري.وأشار ولي عهد أبو ظبي إلى الفرص الكبيرة في إطار التعاون الثنائي في مجالات السياسة والاقتصاد والمالية والعلوم والتكنولوجيا والطاقة والتبادلات الشعبية، مضيفا أن من أولويات الدبلوماسية الإماراتية دائما أن تعمل على تعميق العلاقات التقليدية والاستراتيجية والودية مع الصين التي تراها الإمارات شقيقة لها.وأكد ولي العهد أن الإمارات تلتزم بسياسة "صين واحدة" وأنها تثمن دور الصين الهام في الشؤون الدولية، مضيفا أن بلاده ستعزز التواصل والتنسيق مع الصين بشأن القضايا الكبرى مثل التنمية ومكافحة الإرهاب.وعقب المحادثات أصدر الجانبان إعلانا مشتركا بشأن إقامة شراكة استراتيجية شاملة، وشهد قادة البلدين توقيع وثيقة تعاونية بشأن مبادرة الحزام والطريق.وقلّد ولي العهد الرئيس شي وسام زايد، وهو أعلى تكريم مدني في دولة الإمارات، كما أهدى ولي العهد لشي حصانا عربيا أصيلا. وتعد الخيول العربية هدايا دبلوماسية تمنحها الإمارات لضيوفها المتميزين.

Appendix:

حساب " عين علي الشرق الاوسط " علي ويتسات

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86