وزير الخارجية السوداني: مبادرات الصين قائمة على تبادل المنافع وتقع ضمن المنظور الاستراتيجي للسودان

شينخوا 2018-09-03

  قال وزير الخارجية السوداني الدرديري أحمد مبادرات الصين قائمة على تبادل المنافع وتقع ضمن المنظور الاستراتيجي للسودان، مشيرا إلى أن قمة فوكاك بكين 2018 تعد حدثا مهما يؤشر على مدى التقدم في العلاقات الصينية- الأفريقية ويؤكد على مدى رسوخ هذه العلاقة التي تعد لها أولوية قصوى بالنسبة للطرفين.

  جاء ذلك في مقابلة حصرية أجرتها معه وكالة أنباء ((شينخوا)) على هامش زيارته للعاصمة بكين ضمن الوفد الرفيع المستوى المرافق للرئيس السوداني عمر البشير إلى قمة منتدى التعاون الصيني الأفريقي للعام 2018، والتي تنطلق فعالياتها اليوم (الاثنين) لمدة يومين.

  وبينما أوضح الدرديري أن العلاقة بين أفريقيا والصين تزداد قوة يوما بعد يوم، أكد أنها "نموذج للعلاقة بين دول الجنوب وكذا بين الدول النامية تقوم على الاحترام المتبادل وتبادل المصالح وليس فيها أي تدخل في الشؤون الداخلية للدول".

  وأضاف أن بلوغ العلاقة هذا المستوى من القوة الى حد أن أصبحت فيه الصين الشريك الاقتصادي الأول لأفريقيا، فهذا مؤشر على إمكانية نجاح هذه العلاقات كنموذج جديد يقدمه هذا التعاون للعالم ليكون في المستقبل هو ما سيتم بين افريقيا ومختلف قارات العالم.

  وأشاد الوزير بالعلاقات الصينية-السودانية، وقال "إنها علاقات قوية وممتدة عبر 6 عقود ازدادت طوال تلك الفترة مكانة ورسوخا، ويؤكد هذا التنامي المستمر للعلاقات بين البلدين".

  ومن المقرر أن يحتفل البلدان بذكرى مرور 60 عاما على إنشاء العلاقات الدبلوماسية في أول يناير عام 2019. وأعرب الدرديري عن أمله في أن تشهد طفرة جديدة مماثلة للطفرة التي شهدتها العلاقات في العقد الماضي.

  وأورد الوزير أن" العلاقات شهدت في تلك الفترة نموا اقتصاديا متناميا ومتصاعدا، لكن بعد انفصال جنوب السودان تأثر السودان اقتصاديا وتوقف هذا المستوى من النمو القوي للاقتصاد السوداني، مما أثر على مستوى التعاون بين البلدين".

  وفي هذا الصدد، أشار الوزير الى أن الصين مدت يد العون والمساعدة للسودان من خلال الدخول في مشاريع يمكن أن تكون ذات عائد يعين السودان على الوفاء بالتزاماتها المختلفة.

  وأشار وزير الخارجية السوداني إلى دخول مجالات جديدة إلى سلة التعاون القائم بين الصين والسودان، وقال" الآن هناك تركيز على مجالات أخرى مثل الاتصالات والزراعة والصناعة. ونتوقع أن تشهد هذه الفترة دخول عدد من هذه القطاعات في العلاقة بين البلدين".

  وأبرز الدرديري أهمية اجتماع الأحد بين الرئيس السوداني عمر البشير والرئيس الصيني شي جين بينغ، حيث تم التوقيع على اتفاقية جديدة بين البلدين بغرض دفع العلاقات الاقتصادية، ومعالجة العقبات والصعوبات التي تحول دون انطلاقها، بحسب قوله.

  وأكد " إنها اتفاقية مهمة كونها تشمل عدة مجالات ولا تقتصر على مجال واحد".

  وأعرب شي خلال اجتماعه مع البشير عن تقديره لصداقة البشير القوية مع الصين واسهاماته الهامة في دعم العلاقات الصينية السودانية. ووصف السودان بأنها دولة مؤثرة في إفريقيا والعالم العربي.

  وتدعم الصين دائما جهود السودان لحماية سيادتها وأمنها واستقرارها وترفض التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للسودان. ورحب شي بمشاركة السودان في بناء الحزام والطريق ودعم التعاون في مجال الطاقة بين البلدين وخلق نموذج جديد للتعاون في مجال الزراعة، يغطي السلسلة الصناعية كاملة.

  ومن جانبه، أعرب البشير عن امتنانه لدعم الصين القوي للجهود التي تبذلها السودان لحماية سيادتها واستقلالها واستقرارها وكذلك دعمها لمسار السلام والتنمية في أفريقيا.

  وأكد دعم السودان لمبادرة الحزام والطريق واقتراح بناء مجتمع صيني- إفريقي أقوى ذي مصير مشترك.

  وحول مبادرة الحزام والطريق، قال الدرديري أحمد إن "المبادرة تبني على إرث راسخ من التواصل بين شعوب هذه المنطقة وشعوب جنوب -جنوب، وتأتي في إطار حزمة من المبادرات الصينية مثل الفوكاك".

  وقال إن هذه المبادرات تهدف إلى جعل العلاقة بين الصين ودول العالم علاقة قائمة على أسس من التفاهم والمساواة وتبادل المنافع ومن ثم فهي تقع بالتأكيد ضمن المنظور الاستراتيجي للسودان فيما يتعلق بكيفية إقامة علاقات على أساس من الندية والمساواة مع مختلف دول العالم.

  ونوه في نهاية الحوار إلى أن السودان ساهم بمقترحات وأفكار، ليست سودانية خالصة وإنما افريقية عامة، تهدي الطريق للفوكاك في المستقبل وتعمل على تنسيق التعاون في المجالات الحيوية والأكثر استراتيجية بالنسبة للقارة الافريقية وقد تم تضمينها في البيان المشترك.

Appendix:

حساب " عين علي الشرق الاوسط " علي ويتسات

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86