المشاركون في الدورات الدراسية للمسؤولين العرب بمركز الدراسات الصينى العربي للاصلاح والتنمية يعبرون عن التعازي والدعم للصين بشأن مكافحة الالتهاب الوئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد

 2020-02-17

  اجتذبت حرب الصين ضد وباء الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد الاهتمام العالمي. في الآونة الأخيرة ، بعث المساركون من الدول العربية الذين كانوا يشاركون في الدورات الدراسية للمسؤولين العرب بمركز الدراسات الصينى العربي للاصلاح والتنمية برسائل للتعبير عن تعازيهم ودعمهم للشعب الصيني في مكافحته للوباء ، تقديرا لمسؤولية الحكومة الصينية وقدرتها على إدارة حالة الطوارئ في أزمة الصحة العامة.

  عبر السيد عصام مدير شعبة الإدارة والإشراف بجامعة الدول العربية وهو كان شارك في الندوة الثامنة ، والسيد حمدان مراسل وكالة الأنباء سبأ بوزارة الإعلام اليمنية هو كان شارك في الدورة الثانية ، عن دعمهما للشعب الصيني في الانتصار علي هذه الحرب دون دخان والخروج من الأزمة الحالية بسلامة . أطلق الشعب اليمني حملة تضامن مع الصين الصديقة على تويتر.

  أعرب السيد محمد مستشار القسم العربي بوزارة الخارجية البحرينية ، وهو كان شارك في الندوة الأولى عن إعجابه بجهود الحكومة الصينية والشعب الصيني لمكافحة الوباء ، قائلاً إنه "في هذه الأزمة ، تتحد الحكومة الصينية والشعب الصيني عن كثب ويستجيبان بقصارى الجهود. ان الأطباء والممرضات أبطال في الخطوط الأمامية ضد الوباء ؛ هناك كثير من الأبطال والعلماء والباحثين غير المعروفين يعملون طوال الليل في المختبر لتطوير اللقاحات. نحن فخورون بقوة وثبات الشعب الصيني في أوقات الأزمات. وفي هذه اللحظة الحرجة ، نحن متحدون مع الشعب الصيني قلبا لقلب ونتمنى بإخلاص ان تنتصر الصين على الوباء في وقت مبكر ، ونتمنى أن تواصل الصين التقدم على طريق التنمية المحدد في المجالات الاجتماعية والاقتصادية وغيرها من المجالات . نتمنى لجميع المرضى الشفاء العاجل. بصفتي عضوا في الدورة الدراسية الأولي بمركز الدراسات الصينى العربي للاصلاح والتنمية ، فقد أعطتني فترة الدراسة والتدريب في الصين فهمًا عميقًا للظروف الوطنية والنظام الاجتماعي في الصين ومفهوم حكم البلاد لها . لذلك ، أنا أؤمن بصورة راسخة بأنه في ظل ضمان هذه الأنظمة ، ستفوز الصين بالتأكيد بالنصر في هذه المعركة الصعبة. "

  قال السيد هازى مدير المركز التونسي للبحوث الابتكارية للبحر المتوسط الذي شارك بدعوة من مركز الدراسات الصينى العربي للاصلاح والتنمية في الأنشطة الأكاديمية عدة مرات ، "هذا وقت صعب بالنسبة للصين ، لكنني أعتقد تمامًا أن الحكومة الصينية قادرة على التغلب على هذا الاختبار. آمل أن يتضامن الأصدقاء الصينيون متحدين وصبورين وواثقين في مواجهة هذه الأزمة ، لقد برزت الحكومة الصينية بعمل ممتاز للغاية في معالجة الأزمة ، وان تدابيرها قوية وتم اتخاذها في أحسن التوقيت وأعتقد اعتقادا راسخا أنه من خلال هذه الأزمة ، ستصبح الصين أقوى من ناحية حكم البلد. "

  صرح العديد من المشاركين أنهم خلال دراستهم في الصين ، فهموا مفاهيم وأفكار الحكم لشي جينبينغ بشكل عميق ، وأصبحت لديهم مشاعر حقيقية حول المزايا المؤسسية للصين والشخصية القوية للشعب الصيني ، وهم يؤمنون بأن الصين ستفوز بالتأكيد بالنصرضد الوباء. ستدعم الدول العربية كما هو الحال دائمًا الصين وتتطلع إلى مواصلة اجراء التبادلات الودية والتعاون مع الصين على جميع المستويات في المستقبل.

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86