جمعية التجار الصينيين تقدم هبة للهلال الأحمر الجزائري لمكافحة فيروس كورونا

 2020-04-01

  قدمت جمعية التجار الصينيين إلى الهلال الأحمر الجزائري هبة أولى لمساعدة الجزائر على مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بحسب ما أعلنته رئيسة الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس اليوم (الثلاثاء).

  وقالت بن حبيلس، في تصريح لإذاعة الجزائر الحكومية، إن هذه الهبة جاءت استجابة للنداء الذي أطلقه الهلال الأحمر الجزائري لنظيره الصيني عبر السفارة الصينية في الجزائر، ويتعلق الأمر بأقنعة جراحية وأطقم فحص للفيروس.

  وكشفت عن هبة ثانية ستصل إلى الجزائر في 3 إبريل المقبل.

  وأوضحت أن جزء من هذه الهبة سيقدم للصيدلية المركزية للمستشفيات ومعهد باستور للأمراض المعدية، في حين سيتم تخصيص الجزء الآخر للهلال الأحمر الجزائري.

  من ناحية أخرى، نقلت إذاعة الجزائر عن الوزير المستشار بسفارة الصين بالجزائر، كيان جين، قوله إن الحكومة الصينية تعتزم تقديم هبة للجزائر من أجل مساعدتها في مكافحة انتشار فيروس كورونا.

  وقال إن تسليم هذه الهبة سيكون خلال أيام، مشيرا إلى أن العديد من المقاطعات والمؤسسات الصينية ستشارك في هذا الجهد.

  وقدمت الصين الجمعة الماضية إلى الجزائر مساعدات طبية لدعم جهودها في مكافحة فيروس كورونا الجديد.

  وتتشكل هذه الدفعة الأولى من المساعدة من 500 ألف وحدة من الأقنعة الطبية الجراحية، و500 ألف وحدة من الأقنعة، بالإضافة إلى ألفي وحدة من الملابس الواقية الطبية وأقنعة الوجه الطبية وأجهزة التنفس للعناية المركزة.

  وصرح السفير الصيني بالجزائر لي ليان خه بأن الصين والجزائر تربطهما صداقة عميقة وعلاقات استراتيجية "ومن الطبيعي أن نقف مع أصدقائنا في هذه اللحظات".

  وأضاف أنه "في الوقت الذي احتاجت فيه الجزائر بشكل عاجل إلى معدات طبية، سارعت الصين لتقديم المعدات وتبرعت بها على الصيدلية المركزية الجزائرية".

  وأكد أنه سيتم إرسال المزيد من المعدات لاحقًا لدعم الجزائر في جهودها لوقف انتشار (كوفيدـ19).

  وأعلنت السلطات الجزائرية حتى أمس الإثنين، عن وفاة 35 مصابا بفيروس كورونا وارتفاع الإصابات إلى 584 حالة مؤكدة بعد تسجيل 73 حالة في يوم واحد فقط، مع انتشار الفيروس في 38 محافظة من أصل 49 محافظة جزائرية.

  وأصدر رئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز جراد اليوم مرسوما يقضي بتوسيع الحجر الجزئي إلى 9 محافظات وهي بومرداس، باتنة، تيزي وزو، سطيف، قسنطينة في شمال شرق البلاد؛ والمدية، وهران، تيبازة في شمال غرب البلاد؛ ومحافظة الوادي في أقصى جنوب شرق الجزائر.

  وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون قرر فرض حجر صحي جزئي على العاصمة الجزائر وكلي على محافظة البليدة التي تشهد أكبر عدد من الإصابات والوفيات.

  كما قرر منع التجمعات لأكثر من شخصين، ووقف الرحلات الجوية والبرية والبحرية ووسائل النقل الجماعي العام والخاص وحركة القطارات، وغلق المقاهي والمطاعم، ومنع التظاهرات الثقافية والمنافسات الرياضية.

  وكانت الجزائر قد سجلت في 25 فبراير الماضي أول إصابة بفيروس كورونا الجديد لشخص من جنسية إيطالية دخل البلاد في 17 من الشهر ذاته، وتم ترحيله لاحقا.

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86