لياو ليتشيانج يكتب: تعاون مشترك بين التعليم المهنى الصينى والمصرى لإعداد المواهب المهنية

جريدة الدستور المصرية 2020-12-24

  

أقيم حفل تدشين مشترك مصرى صينى عبر الإنترنت لورشة «لوبان» فى مصر قبل أيام قليلة، وشهد الضيوف من البلدين افتتاح وتشغيل ورشة «لوبان» فى ٥ مواقع فرعية. فمصر هى الدولة الوحيدة التى تمتلك ورشتى «لوبان»، لذا فإن التعاون بين الصين ومصر فى مجال التعليم المهنى سيوفر تدريبًا فنيًا للشباب المصريين، كما سيسهم فى إعداد المواهب البشرية للشركات الصينية والمصرية.

  

  اقترح الرئيس الصينى «شى جين بينج»، فى سبتمبر عام ٢٠١٨ إنشاء ١٠ ورش «لوبان» فى قارة إفريقيا بمناسبة حفل افتتاح قمة بكين لمنتدى التعاون الصينى الإفريقى. ويعتبر الانتهاء من إنشاء ورشتى «لوبان- مصر» إنجازًا مهمًا فى تحقيق توافق الرؤى بين قادة البلدين.

  ويمكن القول إن ورشتى «لوبان- مصر» تحتلان المكانة الرائدة والبارزة فى قارة إفريقيا، فهما من كبرى ورش عمل «لوبان» وأكثرهما من حيث عدد التخصصات فى إفريقيا، وهذه هى المرة الأولى التى يتم فيها إنشاء ورشتى «لوبان» فى بلد واحد، إضافة إلى توفيرهما الإمكانيات والظروف المطلوبة لتحقيق الارتباط الفعال بين التعليم المهنى الثانوى والعالى فى التخصصات ذات الصلة.

  بدأت الاستعدادات لإنشاء ورشتى «لوبان - مصر» منذ ديسمبر عام ٢٠١٨، بشكل مشترك من قبل الكلية المهنية والتقنية للصناعات الخفيفة فى تيانجين، وكلية تيانجين المهنية للنقل، وجامعة عين شمس المصرية ومدرسة القاهرة الفنية للصيانة المتقدمة بمدينة نصر.

  اتخذ الجانبان المصرى والصينى إجراءات نشطة، كما تعاونا بشكل وثيق لتنفيذ المتطلبات الخمسة لإنشاء الورشتين، حيث تم تدريب المعلمين المصريين وصياغة معايير التخصص ومعايير المناهج الدراسية ومقررات التدريس باللغتين تجاه خمسة تخصصات، إضافة إلى وضع البرامج التدريبية لكل من المستويات الإعدادية والمتوسطة والمتقدمة، كما تم شراء ونقل المعدات التى تبرعت بها الصين إلى مصر وتخطيط وإعداد غرف التدريب للورشتين. تم أيضًا تركيب وتكليف المعدات المعنية مع استكمال مهام التدريب والتواصل فى الموقع ذاته بين المعلمين والطلاب.

  فتم إكمال جميع المهام لإنشاء ورشتى «لوبان- مصر» بجودة وكفاءة عاليتين، اعتبارًا من نهاية ديسمبر عام ٢٠١٩، وأنشأت جامعة عين شمس ثلاثة تخصصات، ألا وهى تكنولوجيا استخدام معدات التحكم الرقمى وصيانتها، تقنية استخدام الطاقة الجديدة وتكنولوجيا استخدام السيارات وصيانتها. أما المدرسة الفنية المتقدمة لتكنولوجيا الصيانة، فأنشأت تخصصين فى تكنولوجيا التصنيع باستخدام التحكم الرقمى وتكنولوجيا صيانة السيارات.

  إن ورشتى «لوبان- مصر» تعتبران من المشاريع المهمة التى أولى لها قادة البلدين الاهتمام الشخصى، والتى كرست الجامعات الصينية والمصرية لهما جهودها وأعمالها الجادة، كما وجهت لهما خبراتها وطموحاتها، وقامت بعمليات التخطيط والبناء من نقطة انطلاق عالية على مستوى رفيع من أجل تحقيقه، الأمر الذى يوضح بشكل بارز الروح الحرفية المتمثلة فى الريادة والابتكار والتحسين المستمر، ومفهوم التعاون الدولى المتمثل فى التقدم السوى والتنمية المشتركة.

تعد مصر من كبرى الدول فى العالم العربى وقارة إفريقيا والعالم الإسلامى، حيث تتركز صناعاتها على مستوى عالٍ، حيث تعتمد التنمية الصناعية الوطنية على المواهب الفنية التطبيقية فى شتى المجالات المهنية مثل تكنولوجيا استخدام معدات التحكم الرقمى وصيانتها، تقنية استخدام الطاقة الجديدة وتكنولوجيا استخدام السيارات وصيانتها.

  

  الهدف من إنشاء «لوبان- مصر»، هو توفير التدريب على المهارات الفنية وتنمية المواهب الفنية الصناعية فى مصر.

  إن افتتاح ورشتى «لوبان- مصر» يعد إنجازًا نموذجيًا للتعاون المتعمق بين البلدين فى مجال التعليم المهنى، الذى مما لا شك فيه سوف يعزز تعاونًا أوسع وأعمق فى المجال نفسه فى المستقبل.

  ويشهد العالم حاليًا تغيرات جذرية، وقد أدت جائحة فيروس كورونا المستجد إلى تسريع هذا الاتجاه، فى كيفية تحقيق التوازن بين المهام الثلاث المتمثلة فى مكافحة الوباء، والحفاظ على الاستقرار الاقتصادى، وضمان معيشة الشعب، إضافة إلى التنسيق بين أعمال الوقاية من الوباء ومكافحته ودفع التنمية الاقتصادية.

  إن إنشاء وتشغيل الورشتين يمكن أن يكشف عن طريقة جديدة من أجل التحول والارتقاء بالتعليم المهنى والفنى فى مصر، والإسراع فى إعداد المواهب الوظيفية، ودفع عجلة استئناف العمل والإنتاج.

  وقد قعت الصين ومصر اتفاقية إدراج اللغة الصينية فى المناهج التدريسية المصرية مؤخرًا، حيث أصبح لدى الطلاب المصريين المزيد من الفرص لتعلم اللغة الصينية وتلقى التدريب فى ورشة «لوبان». فالصين ومصر دولتان ناميتان وشريكتان تجمع بينهما الثقة والإخلاص.

  إن الصداقة التى تنبع من الاتصال الوثيق بين الشعوب، تحمل مفتاح العلاقات السليمة بين الدول، سنعمل على زيادة التعاون الشامل فى مجال التعليم بين البلدين لإعداد المزيد من المواهب التى يحتاج إليها كلا الجانبين، ولضخ حيوية جديدة فى الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين. تكمن الآمال والآفاق للعلاقات الصينية الإفريقية فى الشباب، ومن المؤكد أن «لوبان- مصر» ستصبحان المنصة الجديدة للتبادلات الشبابية والنموذج الجديد للصداقة بين الصين ومصر.

  يؤلف التعليم المهنى الصينى بالابتكار والجهد أغنية العصر التى تثنى على الوفاء بالوعود وتعزيز التبادلات ودفع التنمية، سنعمل سويًا على حسن إنشاء وتشغيل وتطوير ورشتى «لوبان- مصر»، لبناء منصة للتبادلات الثقافية والاستفادة من الخبرات المتبادلة بين الصين ومصر، وجعل ورشتى «لوبان- مصر» مشروعًا نموذجيًا تحتذى به بقية ورش «لوبان» فى قارة إفريقيا، ونموذجًا جديدًا للتعاون الصينى الإفريقى فى مجال التعليم المهنى والفنى، مما يمكنهما من لعب دور أكبر فى التعاون المهنى بين الصين وإفريقيا، وتقديم مساهمات جديدة وأكبر فى التبادلات الودية وتعزيز التنمية التعاونية الاقتصادية بين الصين ومصر.

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86