التعاون العلمي ورفض التلاعب السياسي في تتبع منشأ الفيروس

 2021-08-24

  في يوم ٢٢ من أغسطس، أصدر سفير الصين لدى قطر تشو جيان مقالة موقعة بعوان " تتبع منشأ فيروس: يدعو إلى التعاون العلمي ويعارض التلاعب السياسي " في وسائل الإعلام المنتشرة باللغة الإنجليزية " الجزيرة "، كما أكّد في مقالته على أن احترام العلم هو الطريقة الجذرية لتتبع منشأ الفيروس، وإن معارضة التلاعب السياسي هي توافق المجتمع الدولي كله، ويعتبر التعاون والتضامن الوسيلة المفتاحية للقضاء على الجائحة، فهو يدعو للمجتمع الدولي بما فيه قطر على تعزيز التعاون الدولي لتتبع منشأ الفيروس، حتى يتمكن المجتمع الدولي من التغلب على الجائحة. النص الكامل فيما يلي:

  حاليا، العالم كله وسط تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد الذي لا يزال يستمر في التغيير، وتعتبر مكافحة الجائحة مهمة تتصدر الأولويات. ولكن هناك المجادلات حول موضوع تتبع منشأ الفيروس مؤخرا والذي أصبح محط اهتمام المجتمع الدولي، فكان بودي أن أطرح آرائي حول هذا الموضوع.

  أولا، يعتبر احترام العلم طريقة جذرية لتتبع منشأ الفيروس، كما يعد موضوعا علميا جادّا، ومن المفترض أن يدرس العلماء موضوع تتبع منشأ الفيروس بشكل واضح، مما نتجنب عن المخاطر المستقبلية بطريقة أفضل. أغلبية ما يكون المكان المبلغ عن الحالة الأولى ليس الموطن الأصلي للفيروس، على سبيل المثال، تم الإبلاغ عن حالات الإصابة بفيروس إيدز (نقص المناعة البشرية) في البداية من قبل الولايات المتحدة، ولكن قد لا يكون الموطن الأصلي هو الولايات المتحدة. وفي المقابل، كانت مدينة وو هان هي أول مكان مبلغ عن الحالة الأولى ولكن هذا لا يعني أنها الموطن الأصلي للفيروس. وفيما يتعلق بادعاء " تفشي الفيروس من معهد ووهان لعلم الفيروسات "، لقد توصل فريق خبراء منظمة الصحة العالمية إلى نتيجة مبكرة. كما يُظهر تقرير البحث المشترك لتتبع منشأ فيروس كورونا المستجد بين الصين ومنظمة الصحة العالمية أنه من غير المرجح للغاية أن ينتقل فيروس كورونا المستجد عبر المختبرات، ويوصى بمواصلة البحث عن الحالات المبكرة المحتملة في نطاق أوسع من العالم. لقد اتبع هذا التقرير بشكل كامل إجراءات منظمة الصحة العالمية، واعتمدت الأساليب العلمية، وتوصل إلى نتائج وتوصيات معترف بها من قبل المجتمع الدولي والأوساط العلمية، فيجب احترامها والحفاظ عليها وتنفيذها. ومن المفترض ألا تكون الأعمال الدولية لتتبع منشأ الفيروس إلا على أساس هذا التقرير، بدلا من أساس آخر، وهذا هو الموقف والطريقة الواجب للعلم.

  ثانيا، يعتبر التلاعب السياسي إجماع الرأي للمجتمع الدولي كله. ولا يجوز أبدا لتتبع منشأ الفيروس أن يستسلم أمام الإزعاج السياسي، كما أي نوع من تلاعب سياسي يعتبر انتهاك للحقيقة العلمية وإهانة لضمير الإنسانية. ولكن مع الأسف الشديد، هناك بعض الدول ينشر " الفيروس السياسي " لتحقيق مصالحها الخاصة، وتقوم بتسييس الجائحة، وتحاول في جعل الفيروس وصما وتتبع منشأ الفيروس كأداة، وتجبر أمانة منظمة الصحة العالمية على اقتراح خطة المرحلة الثانية لتتبع المنشأ، وتؤمر جهتها للاختبارات إجراء التحقيق، مما تختلف ادعاء "الاستنتاج الرائد لتسرب المختبر"، فمثل هذا التصرف لا ينحرف عن متطلبات القرار الصادر عن الدورة الثالثة السبعين لجمعية الصحة العالمية فحسب، بل يتجاهل أيضًا نتائج وتوصيات المرحلة الأولى من تقرير البحث المشترك، إنه أمر متفاجئة للعلماء. ولكن الواقع أقوى من المجادلة ولا يسمح للكذب على ضمير الإنسان. وحتى الآن، لم يُصاب أي شخص في معهد ووهان لعلم الفيروسات بفيروس كورونا المستجد. وفي الآونة الأخيرة، دعمت أكثر من 70 دولة التقرير البحثي المشترك بين الصين ومنظمة الصحة العالمية بشأن تقرير البحث المشترك لتتبع منشأ فيروس كورونا المستجد بين الصين ومنظمة الصحة العالمية وعارضت تسييس قضايا تتبع منشأ الفيروس من خلال الكتابة إلى المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، وإصدار الإعلانات أو الخطابات، وما إلى ذلك. فهذا يدل على أن إجماع الرأي والموقف المشترك للمجتمع الدولي لمعارضة التلاعب السياسي بتتبع منشأ الفيروس، كما يجب أخذ هذه الأصوات العدالة في الاعتبارات.

  ثالثا، التعاون بالتضامن هو السلاح المفتاحي للقضاء على الجائحة، كما لا يعني موضوع تتبع منشأ الفيروس اللوم على دولة معينة، ولن يؤدي إلى انقسام المجتمع الدولي، بل لا بد منا التعاون بالتضامن حتى نقضي على الفيروس. منذ تفشي جائحة فيروس كرورنا المستجد، تظل الصين في التعاون الدولي في تتبع منشأ الفيروس بموقف متفتح، ولقد قمنا مرتين بدعوة خبراء منظمة الصحة العالمية من أكثر من 10 دول ، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا ، لإجراء بحث مشترك حول تتبع منشأ الفيروس في الصين، وكنا بذلنا جهود كبيرة لتحقيق هذه الغاية. أجرى الخبراء دراسة ميدانية لمدة 28 يومًا في ووهان ، وذهبوا إلى جميع الأماكن التي يريدون الذهاب إليها ، والتقوا بجميع الأشخاص الذين أرادوا رؤيتهم ، وتوصلوا إلى نتيجة علمية مفادها أن "التسرب في المختبر أمر مستبعد للغاية". وكان أداء الصين نموذجًا مثاليا يُحتذى به في الأبحاث حول الدراسة العالمية لتتبع منشأ الفيروس، كما قدمت الصين دعمًا قويًا للجهود العالمية لمكافحة الوباء. ويجب أن يستمر عمل تتبع منشأ الفيروس في المرحلة التالية على هذا الأساس، ويركز على دراسة العديد من الحالات المبكرة التي تم اكتشافها في العديد من البلدان والنقاط حول العالم. إن الصين على استعداد لمواصلة العمل مع المجتمع الدولي لتعزيز العمل المستمر لتتبع منشأ الفيروس في العديد من البلدان والمناطق حول العالم، حفاظا بشكل مشترك على مناخ جيد للتعاون العالمي لمكافحة الوباء.

  مثلما تتمسك به الصين، إن دولة قطر دولة تحترم العلم. ويسعدنا أن نرى أنه في مواجهة فيروس كورونا المستجد الذي لم نكن نعرفه سابقا، إن جانب قطر، تحت القيادة الحكيمة لأمير الدولة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، يتمسك باحترام القوانين العلمية واتباع الأساليب العلمية في جميع مراحل صنع القرار والقيادة، وعلاج المرضى، والتطعيم، والوقاية الاجتماعية من الجائحة والسيطرة عليها وغيرها من جميع الجوانب، فلم يقتصر جانب قطر على السيطرة الفعالة على الوباء وحماية سلامة حياة الناس فحسب، بل عزز أيضًا الانتعاش والتنمية للاقتصاد والمجتمع بشكل منتظم. وبالإضافة إلى ذلك، يشارك جانب قطر بشكل فعال في التعاون الدولي في مكافحة الوباء ، ولقد قدم حتى الآن المساعدة الطبية لأكثر من 80 دولة ومنظمة دولية ، مما يشجع ويشارك في التوزيع العادل للقاحات ذد فيروس كورونا المستجد في العالم ، والذي أظهر تحمل جانب قطر المسؤولية الدولية ، بما نقدر ذلك بشدة.

  فيما يتعلق بمسألة تتبع منشأ الفيروس، يجب أن نستمر في التمسك بروح الانفتاح والشفافية والعلم والتعاون، ويجب التعاون ولا تشويه الصورة، ويجب الحقيقة ولا الكذب ، ويجب احترام العلم ولا التلاعب السياسي. وفي المرحلة التالية، إن الصين مستعدة للعمل مع دول أخرى في العالم ، بما في ذلك دولة قطر ، لمواصلة دعم التعاون العالمي في تتبع منشأ الفيروس والمشاركة فيه ، مما تبذل جهود الصين المتواصلة وتقدم المساهمة الصينية الإيجابية للبشرية قضاءً على الوباء بشكل شامل وفي وقت مبكر.

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86