تجارب الحزب الشيوعي الصيني حول تعزيز البناء الذاتي

 2021-08-25

  في يوم ١٩ أغسطس عام ٢٠٢١، أصدر سفير الصين لدى السودان مقالة موقعة بعنوان " تجارب الحزب الشيوعي الصيني لتعزيز البناء الذاتي" في قسم " التركيز على الصين " بالجريدة المحلية " الآراض السمراء"، والنص الكامل فيما يلي:

  لن يُكسب النجاح إلا بعد المشاق والمتاعب. لقد تم تأسيس الحزب الشيوعي الصيني لمدة مائة سنة، ويحكم في الإدارة منذ أكثر من ٧٠ سنة، كما أنه يتطور من حزب ناشئ بعدد أقل من ٦٠ عضوا إلى أكبر حزب في العالم يضم أكثر من 91 مليون عضو، كأنه يبدأ من سفينة حمراء صغيرة بها رسالة الثورة ويصبح أسطولا هائلا تقود مهمة نهضة الأمة الصينية. فيرجع نجاح تجارب الحزب الشيوعي الصيني في تحويله من حزب صغير إلى كبير ومن حزب ضعيف إلى قوي إلى استمرار الصين في تعزيز بناء الحزب من مختلف الجوانب مع أولياء الاهتمام الكبير به.

  دائما ما يأخذ الحزب الشيوعي الصيني تعزيز البناء السياسي في اعتباراتها الأولية. ويظل الحزب يهتم بالبناء السياسي للحزب ووضع الحفاظ على سلطة اللجنة المركزية للحزب والقيادة المركزية والموحدة في أوليات المهام للبناء السياسي له، وخاصة منذ المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني، رفعت اللجنة المركزية للحزب مع الرفيق شي جين بينغ السياسة إلى مستوى تاريخي جديد، من إشارته إلى أن الإيمان هو مغذي معنوي لكوارد الحزب، وإلى تضبيط الحياة السياسية داخل الحزب، لقد تبنى حزبنا سلسلة من الترتيبات المؤسسية المهمة لضمان أن الحزب بأكمله يتماشى بوعي مع اللجنة المركزية للحزب ، ويحقق الاستجابة الحازمة التي أيدتها اللجنة المركزية للحزب ، والتنفيذ الحازم لقرارات اللجنة المركزية للحزب ، وعدم الالتزام بحزم على محظورات اللجنة المركزية للحزب من أجل تعزيز البناء السياسي للحزب وتحقيق إنجازات تاريخية كبيرة. ويمكن القول إن تعزيز البناء السياسي هو الخيط الرئيسي الذي يمر خلال مائة سنة من نضال حزبنا، فهو الذي يحدد اتجاه وتأثير بناء الحزب ويمكّن حزبنا من الحفاظ دائمًا على الطبيعة السياسية للحزب الماركسي.

  إن تعزيز البناء الأيديولوجي هو سمة مميزة وتقليد مجيد للحزب الشيوعي الصيني. وهناك إحدى من المزايا المهمة للحزب الشيوعي الصيني هو تمسك وتطوير مجموعة من الأنظمة النظرية الفعالة التي تواكب العصر، ومنذ نشأة الحزب، كان يولي اهتماما كبيرا بالبناء الأيديولوجي وتقوية الحزب من خلال النظرية، ويصر على تحسين أعضاء الحزب بالنظرية العلمية. كما يأخذ الحزب الماركسية - اللينينية كأيديولوجيته الموجهة له، ويدمج المبادئ الأساسية للماركسية مع الواقع الخاص للصين، مما يعمل باستمرار على تعزيز صيننة الماركسية. على مدى المائة عام الماضية، التزم الحزب الشيوعي الصيني بتوحيد تحرير العقل والبحث عن الحقيقة من الحقائق، وأسس فكرة ماو تسي تونغ ونظرية دنغ شياو بينغ ، والذي شكّل الفكر المهم لـ "التمثيلات الثلاثة" ومفهوم التطور العلمي ، وأسّس فكر شي جينبينغ حول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية لعصر جديد، وهو الذي كان يلعب دور التوجيه العلمي في ممارسة البناء والإصلاح والتنمية وثورة الصين، مما يوفر ضمانًا أيديولوجيًا قويًا للحزب والدولة للتطور دائمًا في الاتجاه الصحيح .

  تعزيز البناء التنظيمي هو المكان الذي تكمن فيه الميزة السياسية وقوة الحزب الشيوعي الصيني. يتمسك الحزب الشيوعي الصيني بالتركيز على المهام المركزية للفترات التاريخية المختلفة ، ويعزز البناء التنظيمي ، ويفسح المجال الكامل للمزايا التنظيمية ، حتى يضمن أنه حيثما تتطور قضية الحزب ، تتم متابعة البناء التنظيمي ، ودور المنظمات الحزبية و أداء أعضاء الحزب. أنشأ الحزب الشيوعي الصيني نظامًا تنظيميًا كاملًا يشمل المنظمات المركزية للحزب، والمنظمات المحلية ، والمنظمات القاعدية، ومن بينها، هناك أكثر من 3200 لجنة حزبية محلية، و 145000 مجموعة حزبية ولجنة العمال ، و48.64 مليون منظمة حزبية قاعدية. واللجنة المركزية للحزب، بصفتها العقل لكلها، تتمتع بسلطة صنع القرار؛ وتتمثل المهمة الأساسية للمنظمات المحلية للحزب في ضمان تنفيذ قرارات اللجنة المركزية للحزب ونشرها، فهي تنفذ ما يأمرها من الأوامر ويمنع ما يأمرها من المحظورات. وتعتبر منظمة حزبية قاعدية "الميل الأخير" لتنفيذ قرارات وتخطيط اللجنة المركزية للحزب، بما يلعب الدور الكامل مثل قلعة المعركة. ومن خلال تشكيل نظام تنظيمي محكم متصل من أعلى إلى أسفل ويتم فرضه بقوة ، فكان العلم الأحمر الساطع للحزب دائمًا يرفرف عالياً على الجبهة الرئيسية للنضالات الكبرى وعلى الخط الأمامي للقاعدة الشعبية، وهذا هو ميزة قوية لا يمتلكها أي طرف آخر في العالم.

  إن تعزيز بناء أسلوب العمل هو الوعي السياسي المتسق للحزب الشيوعي الصيني. خلال الممارسة طويلة الأمد للسعي من أجل مصالح الشعب، شكّل الحزب الشيوعي الصيني وطوّر ثلاثة أنماط ممتازة للجمع بين النظرية والممارسة، والاتصال الوثيق بالجماهير، والنقد، والنقد الذاتي وغيرها، وتصر على مكافحة ضد الأفكار والأفعال تخالف غرض الحزب. فهذه الأساليب الرائعة هي تعبير مركّز عن طبيعة وغرض الحزب الشيوعي الصيني، كما هي أيضا رمز مهم لطبيعة الحزب المتقدمة ونقائه، سواء في الماضي أو الحاضر أوالمستقبل، فهي ثروة روحية ثمينة تلهم جميع أعضاء الحزب لتحمل المصاعب والمضي قدما بشجاعة. كما دائما ما يتسابق أعضاء وكوادر الحزب بغض النظر إلى مصالحهم الخاصة في ساحة المعارك الرئيسية لمساعدة الجماهير على التخلص من حدة الفقر، وفي الخطوط الأمامية للإنقاذ في حالات الطوارئ والإغاثة من الكوارث، وفي مكافحة الوباء، مما يظهر الروح المعنوية العالية لكوارد الحزب، وهي التي تعتبر نموذجا مثاليا للحزب والشعب كله. ففي الرحلة الجديدة لبناء دولة اشتراكية حديثة بطريقة شاملة في العصر الجديد، ستمكن جهود الحزب المستمرة لتعزيز بناء أسلوب العمل الحزب الشيوعي الصيني من جمع قوته الجبارة، والحفاظ على روحها للاجتهاد، وسيستمر الحزب في كتابة صفحة رائعة في المستقبل.

  نعزم على تحقيق أهدافنا كيفما تطول الطريقة، ونصمم على الوصول إلى اتجاه ما نرغب فيه. الطريقة مضيناها بجد والاجتهاد ستفيد طريقتنا المستقبلية إلى التقدم، سيواصل الحزب الشيوعي الصيني تقوية وتحسين بنائه، ومواصلة السعي لتحقيق الحلم الصيني بالتجديد العظيم للأمة الصينية، وتقديم مساهمات جديدة وأكبر لبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية. وبناء عالم أفضل!

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86