نشر سعادة السفير الصينى لدى مملكة البحرين آن ور مقالة موقعة في وسائل الإعلام البحرينية الرئيسية تحت عنوان "الاقتصاد الصيني يواصل زخم الاستقرار صوب التحسن "

 2018-08-08

  في 24 يوليو 2018 ، نشر سعادة السفير الصينى آن ور لدى مملكة البحرين مقالة موقعة في الجريدة اليومية الرئيسية "ذي ديلي تريبيون" تحت عنوان "يواصل اقتصاد الصين زخم الاستقرار صوب التحسن " لتقديم عرض عن زخم التنمية الاقتصادية الصينيية من الاستقرار الي التحسن ، وتعريف النقط الساطعة في الأداء الاقتصادي والتغيرات الإيجابية ، وانشاد نظرية مستقبل مشرق للتنمية الاقتصادية في الصين بنقل الحالة الاقتصادية الوطنية في النصف الأول من هذا العام والبيانات ذات الصلة الصادر عن المكتب الوطني للإحصاء . فيما يلي النص الكامل :

  في النصف الأول من عام 2018 ، وفي مواجهة البيئة المحلية والدولية الشديدة التعقيد ، التزمت الصين بالنغمة العامة للتقدم المطرد مع الحفاظ علي الاستقرار ، والتزمت بتنفيذ بحزم مفهوم التنمية الجديد اتخاذا فكرة شي جينبينغ للاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد كدليل, وتغلبت علي الصعوبات والعقبات بالعمل الجاد حسب متطلبات التنمية عالية الجودة بشكل تلقائي ، وتحقق زخم التنمية الاقتصادي الوطني من الاستقرار العام الي التحسن ، وتعمقت التعديلات الهيكلية ، ويتحول زخم التنمية الجديد والقديم باستمرار وارتفعت فائدة النوعية بثبات ، وانطلق الاقتصاد نحو التطور بجودة عالية بصورة جيدة .

  أولا ، يسير الاقتصاد بشكل مستقر. من حيث معدل النمو ، بلغ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في النصف الأول من العام 6.8٪ ، مع نمو بنسبة 6.8٪ في الربع الأول و 6.7٪ في الربع الثاني ، وكان يسير الاقتصاد بشكل مستقر في نطاق السرعة المتوسطة إلى العالية من 6.7٪ إلى 6.9٪ لمدة 12 فصلاً متتاليًا.

  ثانيًا ، تم تحسين وترقية الهيكل. ومن حيث الصناعة ، فإن معدل نمو الصناعة الثالثة سريع نسبياً ، وتزداد نسبة القيمة المضافة للصناعة الثالثة إلى الناتج المحلي الإجمالي ، حيث بلغت 54.3٪ ، أي بزيادة قدرها 0.3 نقطة مئوية عن نفس الفترة من العام السابق ؛ كما أن مساهمة صناعة الخدمات في النمو الاقتصادي آخذة في الزيادة. في النصف الأول من هذا العام ، كان 60.5 ٪ ، بزيادة قدرها 1.4 نقطة مئوية عن نفس الفترة من العام السابق ، مما يشير إلى أن دور صناعة الخدمات كحجر الصابورة للنمو الاقتصادي أصبح ثابتا أكثر وأكثر .

  ثالثًا ، ازدادت سرعة التحول لزخم تنموي .من حيث السوق العامة ، هذا العام ، استمر الاصلاح في بسيط الإجراءات الإدارية وتخويل الصلاحيات إلى السلطات الأدنى والجمع بين الترك والإدارة بعمق ، وتتقدم ريادة الأعمال والابتكار باستمرار ، ويجري باستمرار تطوير النسخة المطورة ل" ريادة الأعمال والابتكار ".

  رابعًا ، تحسنت كفاءة الجودة . من حيث الجودة ، في النصف الأول من هذا العام ، وفقا لمتطلبات التنمية الخضراء وبناء الحضارة الايكولوجية ، ارتفعت نسبة استهلاك الطاقة النظيفة في الاستهلاك الكلي للطاقة ب 1.5 نقطة مئوية عن نفس الفترة من العام السابق ؛ وانخفض نسبة استهلاك الطاقة لكل عشر آلاف يوان من الناتج المحلي الإجمالي 3.2 ٪ ، وكان أقل من 3.0 ٪ للهدف المتوقع.

  من حيث الجوانب الأربعة المذكورة أعلاه ، في النصف الأول من هذا العام ، يستمر زخم التطور الاقتصادي المستقر صوب التحسن ، وظهر زخم التنمية الاقتصادية الجيد نحو التنمية عالية الجودة. وتم تحقيق هذا الإنجاز في ظل الوضع الحالي غير المستقر في البيئة الخارجية ، والتعديلات الهيكلية الداخلية ، والتحول والترقية بشكل فعالي ومطرد ، وكان من الصعب تحقيق هذه الإنجازات.

  في الوقت الحاضر ،الاداء الاقتصادي في الصين مستقر بصورة عامة صوب التحسن، وتزداد وتتراكم باستمرار العوامل الإيجابية والعوامل المؤدية الي التنمية عالية الجودة. من النصف الثاني من هذه السنة ، فإن هناك في البيئة الخارجية العديد من التغيرات، وعدم اليقين، وعدم التوازن . من الخارج ، ظهر زخم انتعاش الاقتصاد العالمي في النصف الأول من العام ، وظهر مع الانتعاش تمايز نسبيا ، ومع ذلك استمرت الحمائية التجارية العالمية في الارتفاع ، مما أضاف بعض التحديات وبعض العوامل غير المؤكدة بالنسبة إلى الصين. من الداخل ، لا يزال عدم التوازن وعدم الاستقرار في التنمية الاقتصادية موجودا , وتعيش الصين في مرحلة حاسمة لتعديل الهيكل والتحول والترقية. وفي الخطوة التالية ، ستدفع الصين بقوة الإصلاح الهيكلي لجانب العرض ، وستواصل توسيع الطلب المحلي لتسير العملية الاقتصادية بسلاسة في نطاق معقول .

Appendix:

حساب " عين علي الشرق الاوسط " علي ويتسات

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86