السفير السوداني لدى بكين: معرض الصين للواردات انطلاقة كبرى للتعاون الاقتصادي المشترك بين كل دول العالم

شينخوا 2018-11-09

  قال السفير السوداني لدى بكين أحمد محجوب شاور إن معرض الصين الدولي للواردات الذي يعقد حاليا في شانغهاي يمثل انطلاقة كبرى للتعاون الاقتصادي المشترك بين كل دول العالم في سبيل تبادل المنافع المشتركة.جاء ذلك خلال مقابلة أجرتها معه وكالة أنباء ((شينخوا)) خلال فعاليات المعرض.وأشاد شاور بالخطاب الذي ألقاه الرئيس الصيني شي جين بينغ في افتتاح المعرض يوم الاثنين بأنه يعكس رؤيته الثاقبة بشأن الانفتاح الاقتصادي ومعارضة الحمائية وتعزيز التعاون الدولي لتحقيق مجتمع ذي مصير مشترك للبشرية.وأضاف أن هذا المعرض يجسد تماما أفكار الرئيس الصيني شي جين بينغ، فمن خلال تبادل المنافع المشتركة لمصلحة جميع الأطراف نستطيع أن نؤمن مجتمعا دوليا هادفا ومتناغما يعمل لمصلحة الجميع.ووصف المعرض بأنه "متميز جدا في ظل مساحته الواسعة ومشاركة العديد من الدول والشركات وطريقة العرض والإدارة والترويج".وأضاف أن الصين نجحت تماما في إقامة أكبر معرض للواردات في العالم، وإن السوق الصينية هي الأسرع نموا بل ويمكن القول إنها الآن السوق الأول في العالم.ويشارك السودان في المعرض، الذي افتتح يوم 5 نوفمبر ويستمر ليوم 10 نوفمبر الجاري، بمنتجات مختلفة منها السمسم والقطن وكذلك العديد من المنتجات الزراعية حيث يعرف السودان بازدهار قطاعي المحاصيل والتربية الحيوانية.وحول التبادلات التجارية بين الصين والسودان، قال السفير السوداني إن معظم هذه التبادلات كانت تتركز في السابق على مجال الصادرات النفطية ولكن الآن بدأت تعاملات كبيرة جدا بين البلدين في الصادرات الزراعية بالإضافة إلى التعدين في الذهب والرخام حيث دخلت شركات صينية كبرى.وتحدث السفير بشكل خاص عن المنتجات السودانية الزراعية، قائلا إنها مشهورة جدا كونها ذات جودة عالية ومعظمها منتجات زراعية عضوية، والسوق الصينية يرحب تماما بهذه المنتجات مثل السمسم والفول السوداني وزيت الفول السوداني وغيرها، معتبرا أن المعرض فرصة لرجال الأعمال الصينيين للوصول إلى المنتج مباشرة، لافتا في الوقت نفسه إلى وجود شركات صينية منتجة في السودان وتصدر إلى الصين.وأشار شاور إلى أن السودان يعد الآن شريكا هاما للصين والصين هي الشريك التجاري الأول للسودان، متوقعا أن" التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي بين البلدين سيشهد في الفترة القادمة طفرة هامة، هذا بالإضافة إلى الصادرات النفطية".وفيما يتعلق بمبادرة الحزام والطريق، قال شاور إن السودان وقع على المبادرة منذ فترة ولكن عبر التنفيذ يستطيع أن يكون السودان بموقعه الإستراتيجي الذي يمثل إنطلاقة إلى إفريقيا وما يمتلكه من مقومات بشرية وطبيعية واقتصادية كبرى شريكا فاعلا جدا في هذه المبادرة.وتهدف مبادرة الحزام والطريق، التي اقترحتها الصين في 2013، إلى بناء شبكة من التجارة والبنى التحتية تربط آسيا بأفريقيا وأوروبا على طول مسارات التجارة القديمة لطريق الحرير.وأشاد السفير السوداني بأعمال التحضير المبكرة للدورة الثانية من المعرض التي انطلقت في يوليو الماضي، قائلا إن الدورة الأولى من المعرض تكللت بالنجاح وإن التجربة السابقة والإعداد المبكر سيجعلان الدورة القادمة أكثر من ممتازة.

Appendix:

حساب " عين علي الشرق الاوسط " علي ويتسات

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86