السفير اليمني لدى بكين يشيد بدور الصين الداعم لأمن واستقرار ووحدة بلاده

شينخوا 2019-01-09

  أشاد سفير الجمهورية اليمنية لدى الصين محمد عثمان المخلافي اليوم (الثلاثاء)، بجهود جمهورية الصين الشعبية الداعمة لأمن واستقرار ووحدة اليمن وشرعيته الدستورية ودعم العملية السياسية وإحلال السلام المرتكز على المرجعيات الأساسية الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وخاصة القرار رقم 2216.وأكد السفير محمد عثمان، في تصريح خاص لوكالة أنباء ((شينخوا))، حرص الجمهورية اليمنية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي الدائم على السلام المرتكز على المرجعيات الأساسية الثلاث باعتبارها مخرجا وحيدا للبلاد من أزمتها الراهنة التي تسبب بها الحوثيون.وأشار إلى جهود الحكومة الشرعية لتحقيق السلام والتنازلات التي تقدمها من أجل وقف سفك الدماء اليمنية والحفاظ على مكتسبات الشعب اليمني.وأوضح أن الحوثيين يتهربون كعادتهم من استحقاقات السلام وعدم رغبتهم فيه ويتضح ذلك جليا من خلال مماطلتهم أخيرا في تنفيذ اتفاق (استوكهولم) واستمرارهم في الخروق الميدانية في مختلف جبهات الساحل الغربي لليمن، وكذا اختراقهم للهدنة المعلنة واعتداءاتهم المتكررة على المدنيين ونهبهم للمساعدات الإغاثية وإعاقة وصولها إلى المناطق التي تقع تحت سيطرتهم وبيعها في الأسواق السوداء، الأمر الذي يفاقم من معاناة أبناء الشعب اليمني، على حد قوله.وقال إن الخروقات التي قام بها الحوثيون في محافظة الحديدة منذ وقف إطلاق النار في 18 ديسمبر الماضي 2018 وحتى يوم 4 يناير الحالي قد بلغت (374) خرقا تسببت في خسائر وانتهاكات جسيمة أدت إلى استشهاد 31 شخصا وإصابة 256 أخرين، على حد تعبيره.وتابع السفير محمد عثمان في تصريحه أن الحوثيين لم يكتفوا بعرقلة تنفيذ الانسحاب من موانئ ومدينة الحديدة، بل قاموا باستحداث 109 حواجز وحفر 51 خندقا في شوارع المدينة مما يزيد من صعوبة تحرك المواطنين في المدينة ويعيق إيصال المساعدات الاغاثية.وأشار إلى أن الحوثيين قاموا يوم (السبت) الماضي باحتجاز 72 شاحنة محملة بمواد إغاثية تابعة لبرنامج الغذاء العالمي كانت متجهة إلى محافظة (إب)، وهذه الخروقات ونوعيتها لا يمكن وصفها أعمال فردية، بل أعمال قائمة على استراتيجية ممنهجة للاستفزاز بإشراف قيادات حوثية عليا سعيا منها لإجهاض اتفاق استوكهولم.وأوضح أن الحكومة اليمنية تؤكد على أهمية دور مجلس الأمن والمجتمع الدولي في مراقبة ما يحدث وإدانة خروقات الحوثيين للاتفاق واتخاذ موقف حازم لإجبار الحوثيين على الانصياع لتنفيذ اتفاق السويد، ووقف اعتداءاتهم على المدنيين وخروجهم من مدينة وموانئ الحديدة بناء على ما تم الاتفاق عليه في مشاورات استوكهولم.واختتم السفير محمد عثمان تصريحه بالقول "إن ما يمارسه الحوثيون من التفاف على اتفاقات ستوكهولم وانتهاكاتهم المستمرة للحقوق والحريات كافة واستمرارهم في مسلسل القتل والتنكيل بالشعب اليمني، ونقض كل المواثيق والعهود، يعد تحد صارخ وصريح للمجتمع الدولي، مؤكدا على ثبات موقف الشرعية، بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي، نحو السلام الدائم والشامل والعادل بموجب المرجعيات الاساسية المتفق عليها محليا وإقليمياً ودولياً"، على حد وصفه.

Appendix:

حساب " عين علي الشرق الاوسط " علي ويتسات

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86