نشر سعادة السفير الصينى لدي الصومال تسن جيان مقالاً موقعاً تحت عنوان "تعزيز التنمية الشاملة لحقوق الإنسان" على الموقع الإلكتروني لوكالة الأخبار الوطنية الصومالية

 2019-01-10

  في 3 يناير 2019 ، نشر سعادة السفير الصينى لدي الصومال مقالاً موقعا تحت عنوان "تعزيز التنمية الشاملة لحقوق الإنسان" في وكالة الأنباء الوطنية الصومالية . فيما يلي النص الكامل للمقال :

  ترتبط حقوق الإنسان بالتنمية الشاملة للبشرية والتقدم العام للمجتمع ، وتعتبر قضية حقوق الإنسان جزءاً مهماً من التنمية الاقتصادية والاجتماعية في جميع البلدان. تلتزم الصين بدمج مبدأ حقوق الإنسان العام بالواقع الصيني ، وتعزز باستمرار التنمية الاقتصادية والاجتماعية من اجل زيادة رفاهية الشعب ، وتشارك تجارب التنمية والفرص مع بقية العالم ، وتشارك بنشاط في الحوكمة العالمية ، وتأخذ زمام المبادرة لتتحمل المسؤوليات الدولية ، وبذلت جهودا دؤوبة للحفاظ على السلام العالمي وتعزيز قضية التنمية المشتركة .

  لطالما كان مسار تنمية حقوق الإنسان في الصين قائمًا على رفاهية الشعب ومصالحه . يصادف العام الماضي الذكرى الأربعين لإصلاح وانفتاح الصين. منذ أكثر من 40 عاما ، حققت الصين إنجازات تاريخية. ومنذ الأزمة المالية الدولية ، ساهم الاقتصاد الصيني بأكثر من 30 ٪ للنمو الاقتصادي العالمي. والصين مصممة على تنفيذ التخفيف من حدة الفقر ، وبحلول عام 2020 ، القضاء التام على الفقر المطلق وفقا للمعايير الحالية.

  على مدار أكثر من 40 عامًا ، ركز الشعب الصيني على التنمية ، وافادة الشعب ، ويلتزام بالتفكير التنموي محوره الجوهري الشعب ، فمنذ 1978 حتى 2017 ، انخفض عدد الفقراء بمقدار 740 مليونًا ، وزاد نصيب الفرد من الدخل المتاح في الصين بنسبة 22.8 مرة ، و تمت زيادة شعورالشعب بالكسب والسعادة والأمان بشكل ملحوظ .

  طرح الرئيس الصيني شي جينبينغ أيديولوجية انمائية محورها الشعب مما أظهر التوجه القيمي الذي يعطي الاولوية الأولي لمكانة الشعب . من الناحية السياسية ، نحترم مكانة الشعب الرئيسية ، ونضمن ونساند ان زمام الدولة في يد الشعب ، ونحمي الحقوق السياسية للشعب ، ونحسن النظام الديمقراطي ، ونثري أشكال الديمقراطية ، ونوسع قنوات الديمقراطية. من الناحية الاقتصادية ، نعتبر تعزيز رفاهية الشعب ، وتعزيز التنمية الشاملة للشعب ، والتحرك المطرد نحو الرخاء المشترك كنقطة الانطلاق والهدف النهائي ،وذلك من أجل تمتع الشعب من جميع القوميات بثمار التنمية والمزيد من الإحساس بالأمان ، والكسب والسعادة.

  ان الصين دولة نامية كبيرة يبلغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة. لطالما تصر الصين على اعتبار الحق في الحياة والتنمية كحقوق الإنسان الأساسية الأولي ، وتنفذ جدول أعمال التنمية المستدامة لعام 2030 التابع للأمم المتحدة بجدية ، ودائما ما تعتبر التنمية على رأس الأولويات ، وتحرر القوى الإنتاجية الاجتماعية وتطورها باستمرار ، وتسعى جاهدة لتحقيق التنمية المنسقة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في سبيل توفير حماية أفضل وعمل أكثر مرضية وبيئة أكثر راحة للجماهير .

  ان "حق الحياة والتنمية هو أهم حقوق الإنسان الأساسية " ، و"وحدة العمومية والخصوصية لحقوق الإنسان" ، و"الالتزام بمبادئ العمومية ، والشمول ، والاستدامة ، وإقامة شراكة التعاون لضمان المشاركة المتساوية والتنمية المشتركة للشعب" المطروحة من الصين تعتبر اسهاما لقضية حقوق الإنسان الدولية.

  وبينما تلتزم الصين بالتنمية الذاتية بها ، فإنها تعمل بنشاط على تعزيز التنمية المشتركة لجميع البلدان ، وقد نفذت عددًا كبيرًا من مشاريع الرعاية الاجتماعية والمساعدة الإنسانية الخاصة بمعيشة الشعب في أفريقيا لمساعدة الدول ذات الصلة على تحقيق أهداف الأمم المتحدة الإنمائية للألفية وخطة التنمية المستدامة لعام 2030. إن إنجازات التعاون الصيني الأفريقي واضح للجميع. نستمر في تعزيز جهودنا في الدمج بالدول الأفريقية ، ونواصل الالتزام بمفهوم الواجبات والمصالح الصحيحة والاخلاص والجدية والصداقة والامانة الذي طرحها الرئيس شي جينبينغ ، تلتزم الصين بـ "اللاءات الخمسة " ، أي عدم التدخل في استكشاف الدول الأفريقية لمسار التنمية بما يتماشى مع ظروفها الوطنية ، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأفريقية, عدم فرض إرادتها على الآخرين ، وعدم ارفاق أي شروط سياسية لمساعدة أفريقيا ، وعدم السعى وراء المصلحة السياسية الذاتية في التمويل والاستثمار في الدول الافريقية ، والدفع بنشاط بتنفيذ نتائج "الإجراءات الثماني" في قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي المتمثلة في تعزيز الصناعة وتوصيل المرافق ، وتيسير التجارة ، والتنمية الخضراء ، وبناء القدرات ، والصحة والنظافة ، والتبادلات الإنسانية والسلام والأمن ،في سبيل مواصلة كتابة فصل جديد في العلاقات الصينية الأفريقية !

  ينص الدستور الصيني بوضوح على أن "الدولة تحترم وتحمي حقوق الإنسان", وتعزيز التنمية الشاملة لقضية حقوق الإنسان من خلال إنشاء نظام قانوني يحترم حقوق الإنسان ويحميها. مع تشكيل النظام القانوني الاشتراكي ذي الخصائص الصينية والتحسين المستمر له ، فإن حقوق المواطنين في الحياة ، والتنمية ، والحقوق الشخصية ، وحقوق الملكية ، والحقوق والحريات السياسية الأساسية ، وحق العمل ، وحق تلقى التعليم ، وحق الضمان الاجتماعي بالفعل اصبحت مؤكدة ومضمونة قانونيا .

  حق تلقى التعليم هو حق أساسي للناس. تعلق الحكومة الصينية أهمية كبرى على ضمان حق المواطنين في تلقى التعليم ، والوفاء بالدستور والقوانين والاتفاقيات الدولية بشكل جاد ، والإصرار على إعطاء التعليم الأولوية الاستراتيجيية ، والالتزام بالتفكير التنموي المتمركز حول الشعب ، وتطوير التعليم بشكل كامل للجميع ، والتعليم مدى الحياة. فقط عندما يتلقى الناس التعليم يمكنهم مقاومة الافكار المتفسخة بفعالية ، وبعد ذلك يمكنهم التخلي عن الأفكار المتطرفة ويمكنهم إتقان المهارات الأساسية ووسائل كسب العيش ، ويمكنهم أن لا يفعلوا شيئا لتقويض الدولة والمجتمع ويمكنهم احترام حقوق الإنسان .

  يسعدنا أن نرى أن الحكومة الصومالية الجديدة ملتزمة بالسلام واعادة التعمير والتنمية الوطنية وحققت نتائج إيجابية. تعتبر الصومال دولة لديها إمكانات هائلة ، ونأمل ان الصومال تستفيد بصورة كاملة من هذه المزايا ، وتطور الصناعات المستقلة ، وتحسن قدراتها التنموية المستقلة ، بما في ذلك مصايد الأسماك و تصدير المنتجات السمكية إلى السوق الدولية ، وتحول الإمكانات إلى واقع سعيد. إن الصين صديق حميم وشريك مخلص للصومال ، وتدعم التطور السلمي للصومال منذ أمد طويل ، وقد بذلت جهودا دؤوبة في سبيل ذلك. ونأمل بإخلاص ونؤمن بأن الصومال ستحقق إنجازات أكبر في تحقيق السلام الدائم والازدهار والتنمية للبلاد في العام الجديد.

  إن السعي وراء السلام والتنمية والتقدم ارادة الشعب السعيدة و سعيه الدؤوب. تأمل الصين أن يتمتع سكان جميع دول العالم بأشعة الشمس الساطعة وان يعملوا بالسعادة ، ويخلقوا ثروة اجتماعية. ونحن على استعداد للعمل مع جميع البلدان لتقديم إسهامات إيجابية في هذا الأمر والدفع ببناء مجتمع المصير المشترك للبشرية بجهود مشتركة .

Appendix:

حساب " عين علي الشرق الاوسط " علي ويتسات

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86