نشر السفير الصينى لدي البحرين آن ور مقالا موقعا في وسائل الإعلام الرئيسية في البحرين لتقديم وصفا لروح دورتي الصين السنويتين

 2019-04-15

  في 28 مارس 2019 ، نشر السفير الصينى لدي البحرين آن ور مقالاً موقعاً في وسائل الإعلام الرئيسية في البحرين "ديلي تريبيون" تحت عنوان "ستعمل الصين على تعميق الإصلاح وتوسيع الانفتاح". يقدم هذا المقال وصفا لاجراءات الصين الجديدة لتعميق الاصلاح وتوسيع الانفتاح علي نحو متزايد ، ولتمرير دورتي الصين السنويتين لقانون الاستثمار الأجنبي ، ويوضح سياسات ومبادرات الإصلاح والانفتاح في الصين وموقف الصين من أجل زيادة معرفة أوساط البحرين المختلفة لمفاهيم التنمية والدبلوماسية الصينية بشكل معمق ، وتوطيد أساس الرأي العام الودي والتوافق الاجتماعي بين الصين والبحرين علي نحو متزايد . فما يلي النص الكامل للمقال :

  في عام 2018 ، تحت القيادة القوية للجنة المركزية الحزبية باعتبار الرفيق شي جينبينغ جوهرا لها ، وبارشاد أفكار شي جينبينغ للاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصرالجديد ، عملت الصين حكومة وشعبا جاهدة وحقق الاقتصاد الصيني معدل نمو قدره 6.6 ٪ في عملية تعزيز الإصلاح الهيكلي في جانب العرض وفي خلفية ارتفاع الحمائية التجارية الدولية . بلغ إجمالي الناتج المحلي 90 تريليون يوان ، وعلى هذا الأساس ، من المتوقع أن ينمو الاقتصاد بنسبة 6 ٪ إلى 6.5 ٪ في عام 2019 ، وهي زيادة علي قاعدة عالية وكمية كبيرة.

  الآن تجاوز مجموع كيانات السوق الصيني أكثر من 100 مليون ، فإن اذكاء حيويتها فمن الصعب تقدير هذه القوة. ستواصل الصين في ترويج سلسلة من التدابير مثل تخفيض الضرائب والرسوم ، وتبسيط الاجراءات الادارية ، وتنمية الطاقة الحركية الجديدة ، والسماح بالنفاذ الي السوق ، وخلق مناخ المنافسة المتاكافئة من أجل ازالة القيود للاسواق وافساح المكان للمؤسسات وحل المشكلات للشعب. من خلال إطلاق العنان لقوة ابتكار لكيانات السوق ، ستكون الصين قادرة على الحفاظ على الأداء الاقتصادي داخل الحيز المعقول وأكثر من ذلك تعزيز التنمية عالية الجودة.

  بغض النظر عن الوضع الجديد الذي يحدث ، ستستقر الصين علي الوضع الحالي مع التركيز على المدى الطويل ، وتحافظ على الاستقرار الاقتصادي للصين ، وتحافظ على الزخم الجيد طويل الأجل للاقتصاد الصيني. سيظل الاقتصاد الصيني دائمًا "مرساة للاستقرار" للاقتصاد العالمي.

  على مدى السنوات الأربعين الماضية من الإصلاح والانفتاح ، حققت الصين إنجازات هائلة في التنمية واستفادت منها مئات الملايين من الشعب الصيني. ستستمر الصين في المشي في هذا الطريق بشكل أعمق وأوسع . ستواصل الصين تعزيز بناء اقتصاد السوق الاشتراكي وتواصل الالتزام باتجاه الإصلاحات الموجهة نحو السوق. ستستمر الحكومة في تعزيز الإصلاحات في التسويق والحكم وفقا للقانون ، وستواصل إظهار نتائج الإصلاحات من خلال تنفيذ إجراءات عملية ومحددة. إن إصلاح الحكومة هو السماح للسوق بلعب دور حاسم في تخصيص الموارد ، أي التركيز علي السوق وإذكاء حيوية السوق.

  ان تحسين بيئة تجارية يعنى الدمج بين التخويل والسيطرة وإيلاء الاهتمام على قدم المساواة علي التخويل والسيطرة لتشكيل نوع من الترتيبات المؤسسية الفعالة . ان الصين حققت نتائج مهمة في مجال تحسين المناخ التجاري خلال الإصلاح المتعلق بتبسيط الإجراءات الإدارية وتخويل الصلاحيات للسلطات المحلية وتحسين الخدمات . وبفضل ذلك سيتم الافراج عن حيوية السوق وقوة الإبداع للمجتمع بشكل أكثر. إن تخفيض الضرائب والرسومات وتبسيط الإجراءات الإدارية والرقابة والادارة العادلة ، هما من التدابير الرئيسية المهمة للصين للتعامل مع الضغوط الناجمة عن تباطؤ النمو الاقتصادي وتحفيز حيوية السوق ، والغرض من ذلك هو جعل الاقتصاد الصيني يتقدم بشكل مستقر نحو الافضل وتتدفق الحيوية .

  أقرت الدورة الثانية للمجلس الوطني الثالث عشر لنواب الشعب التي اختتمت لتوها " قانون الاستثمار الأجنبي" ، الذي يستخدم الوسائل القانونية لحماية الاستثمار الأجنبي بشكل أفضل وجذب الاستثمارات الأجنبية. كما ان هذا القانون أيضًا لانضباط سلوك الحكومة ، ويشترط أن تدار الحكومة وفقًا للقانون ، ويجب على الحكومة إصدار سلسلة من اللوائح والوثائق وفقًا لروح هذا القانون لحماية الحقوق والمصالح لرجال الأعمال الاجانب ، مثل آليات الشكاوى الخاصة بالمؤسسات بالاستثمار الأجنبي . ستصدر الصين سلسلة من اللوائح والوثائق ذات الصلة لتمكين تنفيذ قانون الاستثمار الأجنبي بشكل سلس .

  ستطبق الصين نظام ادارة المعاملة الوطنية قبل السماح بالنفاذ والقائمة السلبية وستصدر القائمة السلبية الجديدة . وسيستمر تخفيض بنود القائمة السلبية تدريجيا , يعنى ان نطاق السماح لكافة كيانات السوق بالنفاذ الي قطاعات ومجالات وأعمال غير مدرجة في القائمة السلبية سيصبح أوسع .كما يلزم الحكومة أيضًا تعزيز حماية حقوق الملكية الفكرية ، وستعدل قانون الملكية الفكرية ، وإدخال آلية التعويض العقابي للانتهاك . باختصار ، ستستمر الصين في اصدار إجراءات الانفتاح في عام 2019 .

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86