بوابة الأهرام: الصين تنجح في تحويل أفقر منطقة في البلاد الى قوة اقتصادية ضاربة في عدة مجالات

 2019-08-19

  وفقا للمقالة نشرتها بوابة الأهرام المصرية تحت إمضاء الصحفي محمود سعد دياب، إن الحكومة الصينية نجحت في محاربة الفقر في محافظة قويتشو وهي أكبر مكان به فقراء وأعلى مستوى فقر في البلاد، حيث انخفض عدد الفقراء من 18.4 مليون نسمة عام 1978 إلى 1.55 مليون في 2018، من أصل 35 مليون و800 ألف نسمة إجمالي عدد السكان طبقًا لأخر إحصائية في 2017.

  ونقلت المقالة عن تصريحات سان تشى قانج رئيس لجنة الحزب الشيوعي الصيني، في محافظة قويتشو، إن محاربة الفقر كان أحد الأهداف ذات الأهمية القصوى، التي وضعها الحزب وإدارة المحافظة أمام أعينهما، خصوصًا وأن قويتشو التي يبلغ مساحتها 176,167 كلم مربع، تحوي أعلى معدل فقر وأكبر عدد من الفقراء، وأن تلك الخطة بدأت مع سياسة الإصلاح والانفتاح التي أطلقها الزعيم دنغ شياو بينغ عام 1978، وفي تلك الخطة التي وصفها بـ"الحرب الحاسمة"، أكد أنه قد اتحدت فيها جميع الهيئات والشركات العامة والخاصة، بهدف التخلص من الفقر والتخلف بدأت من خلال تطوير البنية التحتية، وتطوير الصناعة والتعليم والخدمات الطبية والسكن، خصوصًا بالمناطق المنكوبة بالفقر المدقع، بإحداث ثورة صناعية فيها، ومنح قروض للمواطنين بهدف البدء في مشروعات صغيرة ومتوسطة، وإعادة توزيع السكان وفقًا لخطة محكمة تستهدف تحسين وضعهم المعيشي.

  جدير بالذكر أن قويتشو تحوي أكبر كوبري معلق بين الجبال على ارتفاع شاهق، كما تضم جبالها تليسكوب الراديو الكروي، وهو أول مركز اتصال بالكائنات الفضائية في العالم، وهو عبارة عن طبق دائري بقطر يبلغ 500 متر وبحجم 30 ملعب كرة قدم أمريكي، كما أنه أكبر تلسكوب راديو أحادي الطبق في العالم، وتشكل الجبال المحيطة به درعًا ضد تداخل التردد اللاسلكي، كما تحوي أعلى شلالات في الصين، وأكبر مساحة زراعية بعد منطقة شينجيانغ شمال غربي البلاد.

  جانب من المؤتمر الصحفي لمسئولي محافظة قويتشو

  وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده بمناسبة مرور 70 عامًا على إنشاء جمهورية الصين الجديدة، أن الخطة تضمنت تدريب المزارعين، وتقديم الخدمات الفنية للمشروعات التي بدأوها، فضلا عن أساليب التنظيم والتسويق، من خلال فكرة التعاونيات الإنتاجية والشركات الرائدة والأسر الريفية المنتجة، والتي تم خلط فكرة الرأسمالية فيها مع الاشتراكية ذات الخصائص الصينية التي تحافظ على البعد الاجتماعي، وتجنب أصحاب المشروعات سلبيات الرأسمالية المتوحشة، مشيرًا إلى أنه تم فرض التعليم الإلزامي على الجميع وتوفير مظلة شاملة من التأمين الصحي مع توفير مسكن ملائم للفقراء الذين لا يجدون مأوي أو يسكنون في منازل غير آدمية.

 

 احد الفصول في مدرسة للفقراء في قويتشو

  ولفت سان تشى قانج، إلى أن قويتشو نجحت في اقتلاع 7.68 مليون شخص من براثن الفقر، خلال الفترة من 2013 إلى 2018 فقط، وخفضت نسبة عدد الفقراء من 26.8٪ إلى 4.3 ٪، ونقلت 1.88 مليون شخص من مناطق غير ملائمة للسكن لمناطق أخرى، مما أحرز تقدما حاسما في التخفيف من حدة الفقر، مؤكدًا أن ما حققته المحافظة من إنجاز في هذا المجال يعتبر هو الأكبر بين المقاطعات والمناطق ذاتية الحكم في الصين.

  فيما أكدت شين يشتين محافظ قويتشو، أن المحافظة حققت تقدم كبير في إعادة الهيكلة الاقتصادية، باتخاذ طرق جديدة لإصلاح وتطوير الصناعات التقليدية مع توسيع الصناعات الناشئة، باستخدام التكنولوجيا والبيانات العملاقة، ما أدى إلى تطوير الزراعة، وارتفع إجمالي إنتاج الحبوب من 2.9655 مليون طن في عام 1949 إلى 10.597 مليون طن في عام 2018 ، فضلا عن زيادة في القيمة المضافة للزراعة من 517 مليون يوان إلى 227.674 مليار يوان.

  وكشفت محافظ قويتشو أنه تم إدراج العاصمة قوييانغ في المجموعة الأولى من مدن تكنولوجيا الجيل الخامس، حيث تجاوز عرض النطاق الترددي الخارجي للمقاطعة 10000 جيجابيت في الثانية، مؤكدة أن قويتشو موطن لأكثر من 9500 مؤسسة تعمل من خلال البيانات العملاقة، وأكثر من 10000 شركة تعمل في الحوسبة السحابية، وأن المحافظة حفزت 1625 مؤسسة اقتصادية على العمل بتلك التكنولوجيا، ما أدى لاحتلالها المرتبة الأولى بين المحافظات والمقاطعات من حيث السرعة على مستوى البلاد لمدة أربع سنوات متتالية، وقدرت الاقتصاد الجديد بأنه يمثل 19٪ من إجمالي الاقتصاد.

  وأضافت أن قويتشو خلال عام 2018، أطلقت حزم إصلاحية لإنعاش الاقتصاد الريفي، منها التشجيع على زراعة 12 من المحاصيل التنافسية ذات الخصائص المحلية، حيث احتلت مناطق زراعة الشاي والفلفل الحار وفاكهة التنين المرتبة الأولى، فيما كانت مساحة البطاطا المزروعة في المرتبة الثانية في البلاد، مشيرة إلى أن 952 مؤسسة رائدة على مستوى المقاطعات نفذت تلك الخطة بالتعاون مع 67500 جمعية تعاونية متخصصة ما أدى لزيادة القيمة المضافة للزراعة بنسبة 6.8 ٪، وهو أسرع معدل نمو فيما يقرب من خمس سنوات.

  وبخصوص الصناعة أكدت أن المحافظة نجحت في تنفيذ خطة تطوير 1000 شركة، وتسريع نمو 10 صناعات رئيسية باستثمارات بلغت أكثر من 100 مليار يوان، منها شركات الهواتف المحمولة وأجهزة الكومبيوتر اللوحية وغيرها من المنتجات مثل تصنيع أول حبل فولاذ في الصين، والذي يستخدم في الكباري المعلقة، فضلا عن تطوير صناعة الخدمات لكي تحقق قيمة مضافة وصلت إلى 689.137 مليار يوان عام 2018، بدلا من 28 مليون في عام 1949 وقت إنشاء الصين الجديدة.

  وأشارت إلى أن حجم الناتج المحلي الإجمالي وصل إلى 1.480645 تريليون يوان في عام 2018، بمعدل نمو سنوي متوسط قدره 11 ٪، ما رفع متوسط نصيب الفرد إلى 41244 يوان سنويًا، وجعل قويتشو تتصدر قائمة المحافظات الأعلى نموًا لثمانية سنوات متتالية.

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86