خبراء ليبيون: الصين قدمت نموذجا في التضحية وصارت تجربتها في مواجهة فيروس كورونا "ملهمة"

 2020-04-01

أكد خبراء ومحللون ليبيون أن الصين قدمت نموذجا في التضحية من أجل حماية البشرية من فيروس كورونا وصارت تجربتها في مواجهة الفيروس رغم قساوتها ملهمة للعديد من دول العالم التي باتت تتهافت على الاستفادة من الخبرة الصينية لتطبيقها للحد من خطورته.

وأوضح فرج الدالي، المحلل السياسي في تصريح لوكالة أنباء (شينخوا) يوم الجمعة الماضي، بأن "الصين أثبتت من خلال مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، والانتصار على بؤرة الوباء في ووهان وعدم السماح له بالانتشار جدارة عالية في أساليب المواجهة، مشيرا إلى أن الصين قدمت تضحيات جسيمة.

وأكد أن العالم أصبح لديه قناعة بأن الصين الحكيمة ساهمت بقدر كبير في الحد من خطورة هذا الفيروس للتقليل من مخاطره.

وعقد قادة مجموعة العشرين قمة استثنائية "افتراضية" عبر الفيديو برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز يوم الخميس الماضي، لمناقشة سبل تنسيق الجهود العالمية لمكافحة فيروس كورونا والحد من تأثيره الإنساني والاقتصادي.

وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ، بأن "العالم بحاجة إلى أن يكون حازما في خوض حرب عالمية شاملة ضد تفشي فيروس كورونا الجديد".

وأضاف في تصريحاته من بكين خلال مشاركته في قمة قادة مجموعة العشرين، "المجتمع الدولي عليه التحرك بسرعة لوقف تفشي الفيروس".

وأكد الرئيس الصيني، بأن الصين ستكون مستعدة بشكل أكبر لمشاطرة ممارساتها الجيدة، وإجراء بحث مشترك وتطوير العقاقير واللقاحات، وتقديم المساعدة حيثما أمكنها، إلى الدول المتضررة من التفشي المتزايد، لافتا إلى أن الصين أنشأت مركز معلومات إلكتروني بشأن كوفيد-19، وهو مركز مفتوح لجميع الدول.

ويرى خالد المنتصر، أستاذ العلاقات الدولية، بأن الصين حصدت ثمار العمل وامتصت الصدمة الأولى الأخطر للفيروس، ونجحت بكفاءة عالية في مساعدة العالم، عبر مشاركة تجربتها ليستفيد الآخرون منها ويتجنبون الوقوع في الأخطاء.

ومضى المنتصر في حديثه، "الصين لم تقوم بالانغلاق وكانت شفافة بتقديم كل المعلومات خدمة للبشرية وسباقة في كتابة دليل إرشادي يوضح طرق الوقاية وخطة عمل الكوادر الطبية للتعامل مع الفيروس، وهي معلومات ذات قيمة عالية للعالم بأمس الحاجة لها، ليقلل من خسائره البشرية والاقتصادية".

أما كمال المنصوري، الباحث في الشؤون الاقتصادية، يؤكد بأن الصين إلى جانب نجاحها في التحدي الطبي للفيروس، أظهرت تعافي متسارع لعجلة الاقتصاد.

وأشار المنصوري بشأن التحرك الاقتصادي لامتصاص الصدمة، إلى أنه "في وقت تواصل الصين في خفض معدلات الإصابة إلى مستويات صفرية، تنفذ خطة مبرمجة لفتح المصانع الكبرى والتنقل بين المدن.

وتعهد قادة مجموعة العشرين خلال قمة استثنائية، بضخ أكثر من 5 تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي في إطار تدابير عدة لمواجهة فيروس كورونا المستجد وتداعياته.

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86