مصر تمنح السفير الصيني بالقاهرة وسام الجمهورية وتتطلع لاستمرار الزخم المتنامي في العلاقات مع بكين

 2019-05-21

  منح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم (الإثنين) السفير الصيني بالقاهرة سونغ آي قوه وسام الجمهورية من الطبقة الأولى، تقديرا لجهوده في دعم العلاقات المصرية الصينية على مدار أكثر من ثمانية أعوام قضاها في القاهرة، حتى وصلت إلى إعلان الشراكة الإستراتيجية الشاملة بين البلدين في عام 2014.وصرح المتحدث الرئاسي بسام راضي، بأن السيسي استقبل اليوم السفير سونغ آي قوه بمناسبة انتهاء فترة عمله كسفير للصين بالقاهرة، بحضور وزير الخارجية المصري سامح شكري.وأوضح راضي، أن السيسي طلب خلال اللقاء نقل تحياته لنظيره الصيني شي جين بينغ، وأكد "تقديره لدوره الحكيم في قيادة الصين وشعبها الصديق نحو التقدم والازدهار، وحرصه على تطوير التعاون وتعزيز العلاقات مع مصر"، حسب وكالة أنباء (الشرق الأوسط).بدوره، أعرب السفير الصيني سونغ آي قوه عن عميق التقدير وخالص الشكر والاعتزاز للرئيس السيسي على منحه وسام الجمهورية من الطبقة الأولى.واعتبر أن هذا التكريم ليس لشخصه وجهوده فحسب، بل لدولة الصين حكومة وشعبا، وانعكاسا لما وصلت إليه العلاقات بين مصر والصين من مراحل متقدمة وعلاقة استراتيجية غير مسبوقة.وعبر عن امتنانه وشكره للمسئولين المصريين، وكذلك للشعب المصري صاحب الحضارة العريقة على ما حظى به خلال فترة عمله من دعم ومساندة، كان لهما أكبر الأثر فى تسهيل مهامه فى تعزيز التعاون بين البلدين.ونقل السفير الصيني للرئيس السيسي تحيات الرئيس شي جين بينغ، وأكد حرص الصين على تعزيز التعاون مع مصر على نحو يلبى طموحات وتطلعات الشعبين والبلدين الصديقين، ويحقق مصالحهما المشتركة في التقدم والازدهار والتنمية.كما استقبل رئيس الحكومة المصرية مصطفى مدبولي اليوم السفير الصيني سونغ آي قوه، حيث سلمه "درع تكريم" بمناسبة انتهاء فترة عمله سفيرا لبلاده فى القاهرة.وأكد مدبولي للسفير الصيني أن مصر ترحب به ضيفا عزيزا فى أى وقت يود فيه زيارة بلده الثانى، حسب المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء المستشار نادر سعد.وتوجه رئيس الوزراء المصري بالشكر للسفير الصيني على الجهود الصادقة التي بذلها خلال فترة عمله في مصر، والتي شهدت خلالها العلاقات المصرية الصينية تطوراً ملحوظاً فى كافة المجالات.وأكد أن قيام الرئيس عبدالفتاح السيسي بمنح السفير الصيني وسام الجمهورية من الطبقة الأولى يعد تكريما متميزا ومستحقا من جانب القيادة السياسية لشخصية صينية أسهمت فى تعزيز ودفع العلاقات الثنائية بين القاهرة وبكين.وشدد مدبولي، على أن مصر تتطلع لاستمرار الزخم المتنامي فى العلاقات المصرية - الصينية، بما يسهم فى زيادة التنمية والتقدم للشعبين الصديقين.وتشهد العلاقات بين القاهرة وبكين تطورا ملحوظا، تعكسه الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين، حيث زار الرئيس عبدالفتاح السيسي الصين ست مرات منذ توليه منصب الرئاسة في عام 2014، وكان آخرها في أبريل الماضي، لحضور منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي.وتعتبر القاهرة نفسها من الشركاء المحوريين للصين في مبادرة "الحزام والطريق"، التي تساهم في تنمية مصر من خلال مشروعات البنية التحتية الضخمة، التي تنفذها شركات صينية في مختلف المحافظات المصرية في مجالات مثل التشييد والطاقة والنقل والتجارة والصناعة.وسجل حجم التبادل التجاري بين الصين ومصر في ظل المبادرة رقما قياسيا وصل إلى 13.87 مليار دولار في عام 2018، بينما بلغت الصادرات المصرية إلى الصين 1.8 مليار دولار لأول مرة في تاريخ التبادل التجاري بين البلدين، وفقا لما ذكره هان بينغ وهو مستشار للشؤون الاقتصادية والتجارية بالسفارة الصينية بالقاهرة.كما شهدت العلاقات الثقافية بين البلدين طفرة كبيرة حيث تشارك الصين في أغلب الفعاليات الثقافية في مصر.

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86