العام 2020 شاهدا على التعاون المصري - الصيني في مكافحة مرض "كوفيد-19"

شينخوا 2021-01-04

  يعد العام المنصرم 2020، شاهدا على التعاون المتزايد بين مصر والصين في مكافحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد -19) الذي اجتاح العالم خلال الأشهر الماضية.

  فقبل ساعات من بدء العام الجديد، وقعت الصين ومصر خطاب نوايا للتعاون في مجال اللقاحات المضادة لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، بعد أيام من تلقي مصر دفعة من لقاح شركة الأدوية الصينية العملاقة (سينوفارم).

  وتم توقيع الخطاب في القاهرة من قبل السفير الصيني لدى مصر لياو لي تشيانغ نيابة عن لجنة الصحة الوطنية الصينية، والدكتور محمد حساني مساعد وزير الصحة لمبادرات الصحة العامة، بحضور وزيرة الصحة المصرية الدكتورة هالة زايد.

  وأشادت الوزيرة المصرية بدعم الصين لبلادها في سرعة الحصول على لقاح مرض فيروس كورونا، وكذلك تقديم مختلف أوجه الدعم لمصر منذ بداية الجائحة، في إطار عمق وترابط العلاقات بين البلدين الصديقين.

  وأوضحت زايد أن "المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح سينوفارم في مصر تسير بسلاسة، وقد تم اعتماد سلامة وفعالية اللقاح علميا".

  من جانبه، قال لياو إن "الصين ومصر قاما بمساعدة بعضهما البعض في ظل تفشي الوباء"، مؤكدا أن توقيع خطاب النوايا يجسد التعاون بين البلدين لبناء مجتمع صحي.

  ولا يمثل اللقاح الجانب الوحيد من التعاون الطبي بين البلدين في مكافحة مرض فيروس كورونا، حيث تبادل البلدان أيضا المساعدات والخبرات الطبية أثناء الأزمة ليظهرا بذلك بعدا جديدا لصداقتهما طوال العام 2020.

  ففي بداية الأزمة وفي خضم معركة الصين ضد المرض الجديد، أعربت مصر عن دعمها الكامل للصديق الآسيوي وتبرعت بأطنان من المساعدات الطبية للصين في أواخر يناير 2020، كما قامت وزيرة الصحة المصرية بزيارة بكين في مارس من العام ذاته كبادرة على التضامن.

  وبينما كانت الوزيرة المصرية في طريقها إلى بكين، أضاءت مصر في وقت واحد ثلاثة من أشهر معالمها التاريخية، منها معابد أثرية بالأقصر وأسوان، باللون الأحمر والنجوم الذهبية على هيئة علم الصين، للتعبير عن تضامنها مع الشعب الصيني خلال معركته ضد الوباء.

  في المقابل، بعد أن تمكنت من السيطرة بشكل كبير على انتشار المرض، ردت الصين، بإرسال ثلاث دفعات من المساعدات الطبية إلى مصر، كان آخرها في منتصف مايو 2020.

  وفي أبريل الماضي، تم افتتاح مصنع مصري - صيني مشترك لإنتاج أقنعة الوجه الطبية (الكمامات) عالية الجودة بالمنطقة الصناعية الحرة بالقاهرة، ويستهدف المشروع المشترك بين شركة (يوروميد) المصرية للصناعات الطبية وشركة (نينغبو أ بلس) المحدودة الصينية للاستيراد والتصدير، طاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون قناع يوميا.

  ولم يقتصر التعاون الصيني - المصري على تبادل المساعدات والخبرات الطبية خلال العام 2020، بل شمل أيضا العديد من الأنشطة الثقافية المشتركة بين البلدين.

  ففي مايو الماضي، قدم موسيقيون مصريون وصينيون عرضا افتراضيا بعزف موسيقى "مسيرة النصر" من أوبرا عايدة الشهيرة لإلهام الناس وبث الأمل في نفوسهم لمواجهة هذه الظروف الصعبة.

  وفي وقت لاحق من يونيو الماضي، أقام موسيقيون من أوركسترا لياونينغ السيمفوني الصيني وأوركسترا القاهرة السيمفوني حفلا موسيقيا كلاسيكيا عبر الإنترنت بمناسبة بمرور 64 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86