سياسيون عرب: مفهوم "وضع الشعب في المقام الأول" هو أحد أسرار نجاح الحزب الشيوعي الصيني

شينخوا 2021-07-07

  بكين 7 يوليو 2021 (شينخوا) عقدت قمة الحزب الشيوعي الصيني والأحزاب السياسية العالمية يوم الثلاثاء عبر رابط فيديو. وحضر القمة شي جين بينغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والرئيس الصيني، في بكين وألقى كلمة رئيسية.

  وقد جاءت القمة تحت عنوان "من أجل رفاهية الشعوب: مسؤولية الأحزاب السياسية"، وحضر الحدث أكثر من 10000 ممثل عن الأحزاب السياسية ومختلف الأوساط السياسية. وتعد هذه القمة حدثا دبلوماسيا مهما متعدد الأطراف، وقد عقدت في الوقت الذي يحتفل فيه الحزب الشيوعي الصيني بالذكرى المئوية لتأسيسه.

  ودعا الرئيس شي الأحزاب السياسية العالمية إلى تحمل مسؤوليتها التاريخية بشأن السعي لتحقيق رفاهية الشعوب وتقدم البشرية. وقال إن الأحزاب السياسية بحاجة إلى تحمل مسؤولية تعزيز التنمية من خلال تحقيق منافع أكبر لجميع الشعوب بطريقة أكثر إنصافا.

  وقال المتحدث باسم الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل في السودان إيهاب فتحي شيلا "لقد نجح الحزب الشيوعي الصيني في أن يوفر السعادة لشعبه لأنه استثمر في الإنسان".

  وأضاف في تصريح خاص لوكالة أنباء ((شينخوا)) أنه "لكي تحقق الأحزاب السعادة لشعوبها، يجب أن تسعى للاستقرار أولاً، لأن الاستقرار يؤدي إلى السعادة الإنسانية".

  وخلال الشهور الأخيرة، أعرب سياسيون وخبراء عرب عن تهانيهم للحزب الشيوعي الصيني وإشادتهم بإنجازاته وتبادلوا الخبرات والآراء في مجالات عدة، حيث أكد رئيس وزراء مصر الأسبق الدكتور عصام شرف، أن الصين حققت "تطورا هائلا ونجاحا مبهرا" في كافة المجالات، بفضل الحزب الشيوعي الصيني، الذي يعزى إليه تحقيق "المعجزة الصينية".

  وقال شرف في مقابلة مع وكالة أنباء ((شينخوا)) مؤخرا إن "الحزب الشيوعي الصيني هو من يقف وراء المعجزة الصينية، لأنه استطاع أن يفرز قيادات واعية ومسارات فكرية هائلة أدت إلى تحقيق المعجزة الصينية"، مضيفا أن "الحزب الشيوعي يتمسك بالقيم الصينية الأصلية، إلا أنه أيضا يجري مواءمات مع الواقع المتغير الذي يمر به العالم".

  وزار شرف الصين نحو 40 مرة منذ العام 2014، التقى خلالها الكثير من أعضاء الحزب الشيوعي الصيني، ورأى أن "سبب ارتباط الشعب الصيني بالحزب الشيوعي واضح جدا، إذ أن المبادئ الرئيسية للحزب هي أن الشعب في المركز، والتنمية بالشعب من أجل الشعب".

  ومن جانبه، قال نجم الدين الخريط، الأمين العام للحزب الشيوعي السوري الموحد، إنه زار الصين مرتين، وأعجب بالتنمية في الصين، لا سيما تشييد المباني وتحسين مستوى معيشة الشعب.

  وقد أشار مهدي دخل الله، القيادي البارز في حزب البعث الحاكم في سوريا، إلى أن مفهوم "وضع الشعب في المقام الأول" هو الذي دفع الصين إلى الأمام.

  وشاطره الرأي سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المغربي، حيث ذكر في مقابلة مع ((شينخوا)) مؤخرا، أن الصين حققت تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني والرئيس شي جين بينغ إنجازات ملموسة، ألهمت أمما أخرى، مشيرا إلى أن أبرز ملامح النموذج الصيني تتمثل في تبني فلسفة في الحكم تقوم على "إعطاء الأولوية للشعب".

  وتابع العمراني، وهو أيضا النائب الأول لرئيس مجلس النواب المغربي، قائلا إن فلسفة "إعطاء الأولوية للشعب"، تعني أن كل السياسات يتعين أن تقوم على خدمة مصالح الشعب، معتبرا في هذا السياق أن ميزات مثل الحوكمة الرشيدة، والتصدي للفساد، والسياسة المتمحورة حول الشعب، قد مكنت الحزب الشيوعي الصيني من أن يصبح على ما هو عليه الآن، مضيفا أن هذا الحزب حقق نجاحات كبرى في عدة مجالات، لا سيما بالمجالات السياسية والاجتماعية، "ولا بد أن نهنئ الحزب الشيوعي الصيني، على ذكراه المئوية".

  وخلال المكافحة الجارية لجائحة كوفيد-19 في أنحاء العالم، بذلت الصين جهودا ملحوظا وحققت نتائج جيدة، حيث رأى أدهم السيد، عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اللبناني، أن "السر وراء قدرة الصين على السيطرة على الوباء يكمن في إعطاء الأولوية لصحة الشعب"، ملمحا إلى التزام الحزب الشيوعي الصيني بسلامة الشعب الصيني خلال أحلك ساعات الوباء وما بعده.

  وفي عيون الخبراء والسياسيين العرب، فإن تطور الصين لا يجلب الرخاء إلى الشعب الصيني فحسب، وإنما يعود أيضا بالفائدة على العالم بأسره. وعند تطرقه إلى ما أنجزته الصين في القضاء على الفقر المدقع، باعتباره أحد الإنجازات الرئيسية للصين في عام 2020، لفت العمراني إلى أن الصين ساهمت في تحقيق هدف هام من أهداف التنمية المستدامة ضمن أجندة الأمم المتحدة في مجال تخفيف الفقر.

  وأوضح ناصر بوشيبة، رئيس جمعية التعاون الإفريقي-الصيني للتنمية في المغرب، أن أهم الأسباب التي ساعدت الصين على تحقيق هذا الإنجاز التاريخي هو القيادة الرشيدة للحزب الشيوعي الصيني والتي تعتمد بالأساس على تعبئة شاملة للشعب الصيني المثابر للمضي قدما في تحقيق التنمية والازدهار.

  ورأى الباحث المغربي أنه تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني أصبحت الصين دولة قوية وبات المواطنون يعيشون في سلام ورضا، مشيرا إلى أن الحزب الشيوعي الصيني دائما يصر على إيلاء الأولوية لما يصب في مصلحة المواطنين، مدللا على ذلك بمعركة الصين الأخيرة ضد كوفيد-19 وملحمة القضاء على الفقر المدقع.

  واتفقت الأحزاب السياسية على ضرورة تعزيز التعاون لمواجهة التحديات العالمية، ومن بينها مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) وعدم المساواة والإرهاب وتغير المناخ، ودعم فلسفة السعي لتحقيق سعادة الشعوب والقدرة على ذلك، ودفع السلام والتنمية في العالم، وتعزيز بناء مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية.

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86