بيان ممثل الصين الدائم لدى الأمم المتحدة ما تشاوشيو في اجتماع مجلس الأمن بشأن قضية الشرق الأوسط

 2018-12-29

  معالي السيد الرئيس ,

  أشكر السيد المنسق الخاص ملادينوف علي إحاطته الإعلامية .

  في الوقت الحاضر ، تتشابك القضايا الساخنة في الشرق الأوسط بصورة معقدة ، وتستمر الصراعات ، ويثير تطور الوضع قلقا. إن قضية فلسطين هي السبب الجذري لقضية الشرق الأوسط وترتبط باستقرار وتنمية الشرق الأوسط على المدى الطويل. في الآونة الأخيرة ، أصبح الوضع الأمني والإنساني في الضفة الغربية وقطاع غزة خطيرا ، و الأمر لا يساعد على الاستقرار الإقليمي وعملية السلام ، وتولي الصين اهتماما بذلك.

  إن كبح العنف بالعنف لن يحل أي مشكلة , وتدعو الصين جميع الأطراف المعنية إلى ضبط النفس انطلاقا من سلامة الشعب والوضع العام للأمن والاستقرار الإقليميين لتجنب تصاعد الأوضاع . ينبغي لمجلس الأمن السعي إلى تهيئة الظروف اللازمة لتعزيز الاستقرار واستئناف الحوار بمنظور طويل المدى . وعلى جميع الأطراف المعنية وقف جميع الأنشطة الاستيطانية في الأراضي المحتلة ورفع الحصار علي قطاع غزة في اسرع وقت ممكن ، واتخاذ تدابير لمنع العنف ضد المدنيين . ينبغي للمجتمع الدولي زيادة دعمه لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى بما في ذلك دعم الدول المضيفة لللاجئين .وينبغي تنفيذ قرارات مجلس الأمن والامم المتحدة ذات الصلة لدفع قضية فلسطينية الي مسار التسوية بالمفاوضات بمنظور طويل المدى . هنا ، أود التحدث عن ما يلي :

  أولاً ، الحفاظ على الوحدة وتنفيذ جولة جديدة من الجهود لتعزيز السلام. يجب على جميع الأطراف المعنية التحرك نحف هدف مشترك ، وتجنب الأعمال والمقولات التي تؤدي إلى تدهور الوضع ، والتوقف عن اتخاذ تدابير من جانب واحد تقوض الثقة ، وتهيئة الظروف اللازمة لاستئناف الحوار. يجب على جميع الأطراف التي لها تأثير مهم على قضية الشرق الأوسط أن تلعب دوراً بنّاءً ، وأن تستكشف آليات وساطة جديدة ، وتدفع محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية للخروج من المأزق في أسرع وقت ممكن.

  ثانياً ، الالتزام ب"حل الدولتين" وحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي من جذوره. يجب على المجتمع الدولي الالتزام بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ، ومبدأ "الأرض مقابل السلام" و "مبادرة السلام العربية" والالتزام بايجاد حل شامل وعادل ودائم للقضية الفلسطينية من خلال المفاوضات ، ويجب تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2334 بشكل فعال. تأمل الصين أن يقدم الأمين العام تقريرا مكتوبا بشأن تنفيذ القرار رقم 2334 مرة أخرى .

  ثالثًا ، التعامل بشكل صحيح مع مشكلة الوضع النهائي للقدس. هذه القضية معقدة وحساسة ، وتتعلق بمستقبل "حل الدولتين" والسلام والهدوء الإقليميين. يجب أن تكون جميع الأطراف حذرة عند التعامل مع القضايا ذات الصلة ، وتجنب فرض الحلول ، وإثارة مواجهات جديدة ، ويجب التوصل إلى حل متوازن يقوم على قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وتوافق الآراء الدولي.

  السيد الرئيس،

  تدعم الصين بقوة عملية السلام في الشرق الأوسط ، وتدعم القضية العادلة للشعب الفلسطيني لاستئناف ممارسة الحقوق الوطنية المشروعة ، وتدعم اقامة دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية . وتدعم الاندماج الفلسطينى في المجتمع الدولي بشكل أكثر.

  ستتبع الصين "الاقتراح المكون من أربع نقاط" الذي اقترحه الرئيس الصيني شي جينينغ لتعزيز التسوية السياسية للقضية الفلسطينية ومواصلة العمل مع المجتمع الدولي للقيام بابتكار آلية دولية لتعزيز السلام ، وتشجيع الطرفين الفلسطينى الاسرائيلي علي الاستئناف المبكر لمحادثات السلام ، وبذل جهود حثيثة لتحقيق سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الأوسط.

  شكرا للسيد الرئيس.

Appendix:

حساب " عين علي الشرق الاوسط " علي ويتسات

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86