مبعوث صيني يؤكد ضرورة معالجة القضايا الإنسانية في سوريا

 2019-07-31

  أكد مبعوث صيني يوم الثلاثاء ضرورة معالجة القضايا الإنسانية في سوريا بالشكل الملائم، لاسيما تلك المتعلقة بالمخيمات التي تستضيف المشردين داخليا.وأشار وو هاي تاو، نائب مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة، بشكل خاص إلى الوضع في مخيمي الهول والركبان، اللذين يواجهان تحديات إنسانية لأسباب معقدة.ولفت وو خلال اجتماع لمجلس الأمن حول سوريا إلى أن القتال العسكري في شمال شرق سوريا أدى إلى تشريد المدنيين، خاصة النساء والأطفال، وجعل مخيم الهول كما هو عليه اليوم.وذكر أنه بالنظر إلى التكوين المعقد لسكان المخيم، من المهم تصميم حل مسؤول لتوطين سكانه.وفيما يتعلق بمخيم الركبان، فقال إن الغالبية العظمى من سكانه يريدون العودة إلى ديارهم، وبالتالي ينبغي على المجتمع الدولي، من خلال اتخاذ إجراءات منسقة، مساعدتهم على إنهاء حالة تشريدهم.يقع مخيم الهول في شمال شرق سوريا، وهو مخيم أخذ يتسع في وقت سابق من هذا العام ليأوي عشرات الآلاف من اللاجئين والمشردين، حسبما أفادت اللجنة الدولية للصليب الأحمر.وذكرت الأمم المتحدة في الأسبوع الماضي إن عدد سكان المخيم يبلغ حوالي 70 ألف، من بينهم حوالي 10 آلاف مواطن من بلدان ثالثة، غالبيتهم الساحقة من الأطفال.وفي منتصف يوليو، قال متحدث باسم الأمم المتحدة إن حوالي 25 ألف من المشردين يعيشون في ظل "ظروف قاسية" في مخيم الركبان بجنوب شرق سوريا الواقع على الحدود مع الأردن.وذكر أن سكان المخيم يحصلون بشكل محدود أو لا يحصلون على الرعاية الصحية والطعام الأساسي وغيرهما من المساعدات الإنسانية.

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86