مبعوث صيني خاص يحث على الحفاظ على الاتجاه الصحيح للحل السياسي للأزمة السورية

 2019-08-28

  حث شيه شياويان المبعوث الصيني الخاص إلى سوريا في اليوم ال20 في جنيف أثناء لقائه مع الوسائل الاعلامية المجتمع الدولي على بذل جهود مشتركة ومنسقة للحفاظ على الاتجاه الصحيح للحل السياسي للقضية السورية.

  تبادل شيه وجهات النظر مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسون في جنيف حول آخر تطورات الوضع في سوريا .وأكد على دعم الصين لدور الأمم المتحدة باعتبارها القناة الأساسية للتوسط في الأزمة السورية ودعمها لعمل بيدرسون في ذلك الشأن.

  وقال شيه إنه في الآونة الأخيرة حدثت تغييرات جديدة وهامة في الوضع في سوريا ، وارتفع زخم التسوية السياسية. قام مبعوث الأمم المتحدة الخاص بيدرسون باتصالات وثيقة مع الاطراف المعنية منذ توليه المنصة في يناير من هذا العام وقد نجح في دفع الأطراف المعنية الي التوصل إلى اتفاق حول تشكيل اللجنة الدستورية في سوريا مما أضفى قوة دفع جديدة للتسوية السياسية للقضية السورية ، مع ذلك فان القتال مستمر في بعض المناطق السورية و لا يزال هناك عدم اليقين في محافظة إدلب والجزء الشمالي الشرقي في سوريا .

  أضاف شيه قائلا ان الصين تعتقد انه من المهم التركيز علي ثلاثة مفاتيح لحل القضية السورية في الخطوة التالية : أولا: يجب تسريع تقدم الحل السياسي. ويجب على جميع الأطراف دعم الحوار السياسي الشامل بشكل فعال وبراجماتي على أساس احترام سيادة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها، والسعي لإيجاد حل قابل للتنفيذ ويتناسب مع الظروف الواقعية في سوريا مع أخذ الشواغل المشروعة للأطراف بعين الاعتبار في وقت مبكر. تدعم الصين دور الأمم المتحدة باعتبارها القناة الأساسية للتوسط في الأزمة السورية , وتلتزم بمبدأ " بقيادة السوريين وخاصة بهم " .ثانيا، لا يمكن تخفيف جهود مكافحة الإرهاب، لا يزال العدد الكبير للإرهابيين والمتطرفين موجودين في إدلب. ويجب علي جميع الأطراف توحيد المعايير وتقوية التعاون في الحملة ضد المنظمات الإرهابية التي حددها مجلس الأمن الدولي. ثالثا، تنفيذ إعادة البناء الاقتصادي في سوريا بشكل مطرد. يجب أن يوليه المجتمع الدولي اهتماما عن طريق دعم عمل إعادة البناء ومساعدة شعب سوريا لاستئناف الإنتاج الطبيعي والحياة الطبيعية في وقت مبكر.

  وأكد المبعوث الصيني أن الصين تلتزم دائما بالحل السياسي للأزمة السورية عن طريق دعم السلام بشكل فعال من خلال المحادثات والحفاظ على التواصل والتنسيق مع الأطراف المعنية والمشاركة في جهود السلام الدولية بمبادرات ومقترحات. خلال زيارة نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية السوري وليد المعلم للصين في يونيو من هذا العام ، التقاه نائب الرئيس وانغ تشيشان ، وعقد مستشار الدولة ووزير الخارجية وانغ يي محادثات معه.

  وقال شيه إنه منذ اندلاع الأزمة السورية، قدمت الصين كمية كبيرة من المساعدات الإنسانية للشعب السوري، مضيفا أن الصين تعتزم مواصلة تقديم المساعدة في حدود قدراتها للشعب السوري ودعم إعادة اعمار سوريا بنشاط .

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86