بيان تشانغ جون ، ممثل الصين الدائم لدي الامم المتحدة في اجتماع لمجلس الامن بشأن القضية الإنسانية السورية عبر الفيديو

 2020-07-01

  السيد الرئيس،

  أشكر نائب الأمين العام مارك لوكوك على إحاطته الإعلامية وأرحب بممثلي سوريا وتركيا لحضور هذا الاجتماع. كما استمعت الي خطاب السيدة سيركين.

  تولي الصين اهتماما وثيقا للوضع الاقتصادي والإنساني في سوريا ، وتشعر بقلق عميق إزاء المعاناة التي يعانيها الشعب السوري. كما أعرب الأمين العام في تقريره الأخير عن قلقه البالغ إزاء الانكماش الاقتصادي السريع في سوريا وارتفاع أسعار الضروريات لحياة الناس. مقارنة بشهر يونيو من العام الماضي ، ارتفعت أسعار المواد الغذائية في سوريا بنسبة200 % , وسجل سعر صرف الليرة السورية للدولار الأمريكي أدنى مستوى في التاريخ في الفترة الأخيرة ويقدر برنامج الغذاء العالمي أن 9.3 مليون سوري يواجهون مشاكل في الأمن الغذائي. أدى وباء الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد إلى تفاقم التحديات ذات الصلة ، وأصبح الوضع الإنساني العام في سوريا أكثر حدة.

  ان العامل الأهم في إحداث الأزمة الاقتصادية والإنسانية في سوريا حاليا هو العقوبات الأحادية.

  وحث الأمين العام للأمم المتحدة بصورة واضحة الدولة المعنية على رفع العقوبات التي تقوض قدرة البلاد الضعيفة على الاستجابة للمرض ،وكرر ذلك المبعوث الخاص للأمين العام بشأن سوريا والمفوض السامي لحقوق الإنسان , كما أن البلدان الإقليمية أعربت أيضا عن قلقها ، وأوضحت أن تلك العقوبات المفروضة علي سوريا أثرت بالفعل على اقتصاد المنطقة. أن هناك بحوث وتحليلات مستفيضة أثبتت ان تلك العقوبات تسببت في نتائج انسانية خطيرة .على سبيل المثال ، يمكن أن تؤدي العقوبات والحصار الاقتصادي إلى زيادة البطالة وانخفاض دخل العمال ، الأمر الذي يمكن أن يؤدي بدوره إلى عدم كفاية التغذية لأفراد أسرهم. نحث الدولة المعنية علي رفع العقوبات الأحادية فورا وندعو مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية الى منح مزيد من الاهتمام للتأثير السلبي للعقوبات للوضع الإنساني في سوريا وغيرها من البلدان، وتقديم رؤية شاملة مُحدثة لمجلس الأمن في هذا الخصوص.

  تدعو الصين دائما الي أن الحكومة السورية تتحمل المسؤولية الأساسية عن تحسين الوضع الإنساني في سوريا ، ولا يمكن استبدال دورها. يسعدنا جداً أن نتعرف على تقدم عملية الإنقاذ الإنساني عبر الخط ، فقد قدمت منظمة الصحة العالمية مساعدات إنسانية إلى شمال شرق سوريا عن طريق النقل الجوي والبري ، وفي مايو قامت بتوصيل الإمدادات الطبية من اللاذقية إلى المناطق ذات الصلة في الشمال الشرقي. يجب على وكالات الأمم المتحدة والأطراف المعنية أن تسعى جاهدة لإزالة العوائق التي تحول دون المساعدة الإنسانية عبر الخط ، وتعزيز التعاون مع الحكومة السورية ، واستخدام النقاط العابرة للحدود التي تقع تحت سيطرة الحكومة السورية بعد الحصول على موافقتها.

  لاحظت الصين أنه لا تزال هناك حاجة إلى الإنقاذ الإنساني عبر الحدود في سوريا ، ولكن لدى الأطراف المعنية وجهات نظر مختلفة حول آلية الإنقاذ الإنسانية عبر الحدود. يجب أن يمثل أي قرار لمجلس الأمن احترام سيادة سوريا وسلامتها الإقليمية. والصين على استعداد لمواصلة الاتصالات مع أعضاء مجلس الأمن الآخرين بشأن هذه المسألة. أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر العاملين في المجال الإنساني الذين قدموا المساعدة للشعب السوري.يجب أن يتبع العمل الإنساني في سوريا المبادئ التوجيهية للإغاثة الإنسانية الطارئة المنصوص عليها في قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 46\182 .

  تؤيد الصين نداء وقف إطلاق النار الذي طرحه الأمين العام ومبعوثه الخاص ، وتدعو جميع الأطراف إلى اغتنام هذه الفرصة لتعزيز الحوار السياسي ، وزيادة الثقة المتبادلة ، وتحسين الوضع الأمني ​​في سوريا بشكل مستمر. وفي الوقت نفسه ، ينبغي أن نكون متيقظين للجماعات المسلحة والقوى الإرهابية التي تغتنم الفرصة لشن الهجمات ، ويجب أن نتخذ تدابير أكثر فعالية وتعاونية ومحددة لمكافحة الإرهاب في أقرب وقت ممكن. تكرر الصين دعمها للعملية السياسية وفقا بمبدأ "قيادة سوريا ومملوكة لسوريا" واحترام بالكامل سيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامتها الإقليمية.

  شكرا سيدي الرئيس.

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86