ينبغي إيجاد حل دائم للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين

 2021-09-01

  ألقى نائب مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة قنغ شوانغ، كلمة في الجلسة المفتوحة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن القضية الفلسطينية في الشرق الأوسط في 30 أغسطس، معتقدا أنه يجب إيجاد حل دائم للقضية الفلسطينية على أساس "حل الدولتين". النص الكامل كما يلي:

كلمة السفير قنغ شوانغ في الجلسة المفتوحة لمجلس الأمن حول القضية الفلسطينية في الشرق الأوسط

  السيد الرئيس:

  أشكر المنسق الخاص وينيسلاند على إحاطته.

  في الأيام الأخيرة، يتصاعد الوضع المتوتر في الأرض الفلسطينية المحتلة مما يؤثر تأثيرا سلبيا على وقف إطلاق النار الذي تم اتفاقه قبل ثلاثة أشهر. اشتبك الجيش الإسرائيلي بشكل متكرر مع متظاهرين فلسطينيين في حدود غزة، الأمر الذي أدى إلى عدة إصابات، من بينهم عشرات الأطفال. كما نفذ الجيش الإسرائيلي حملة الاعتقال في الضفة الغربية فأسفرت عن مقتل عدة الشبان الفلسطينيين، فدعا المنسق الخاص وينيسلاند إلى إجراء التحقيق.

  تعرب الصين عن قلقها العميق تجاه الوضع المذكور أعلاه، وتحث جميع الأطراف وخاصة إسرائيل على اتخاذ ضبط النفس في أقصى درجة، وتجنب أي فعل عنف ضد المدنيين، وتجنب أي سلوك يؤدي إلى تتصاعد النزاعات. ندعو إسرائيل إلى الالتزام الجاد بقرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة، ووقف حملة الاستيطان في الضفة الغربية، ووقف تهديم المنازل الفلسطينية، ووقف طرد الشعب الفلسطيني.

  السيد الرئيس،

  أدى الصراع والوضع المضطرب ووباء كورونا المستجد إلى اشتداد الأزمة الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة. يجب على المجتمع الدولي أن يبادر بشكل عاجل في تقديم لفلسطين مساعدات إنسانية ومكافحة الوباء من خلال طرق متعددة، ومواصلة دعم عمل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى. ترحب الصين بتعاون قطر مع الأمم المتحدة لإغاثة سكان غزة. نحث إسرائيل على فتح المعابر المعنية في غزة، ورفع الحصار عن غزة في أسرع وقت ممكن، وموافقة على دخول المساعدات الإنسانية ومواد إعادة الإعمار إليها بدلا من وضع حواجز.

  إن الصين تظل تهتم كثيرا بالوضع الإنساني في فلسطين وتدعم الشعب الفلسطيني في مكافحته ضد الوباء بإجراءات عملية. في مارس من هذا العام، تبرعت الحكومة الصينية بمائة ألف جرعة من اللقاح المضاد كورونا المستجد لفلسطين، وستتبرع بمليون جرعة أخرى من اللقاح في الفترة المقبلة. وستقدم بالتعاون مع مصر 500 ألف جرعة من اللقاح إلى الشعب الفلسطيني في قطاع غزة اعتمادا على مصنع تعبئة اللقاحات الذي تم بناؤه في مصر بالتعاون بين البلدين. كما سنوفر 200 ألف جرعة من اللقاح المضاد كورونا المستجد لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى.

  السيد الرئيس،

  ترجع الصراعات المتكررة بين فلسطين وإسرائيل في حد كبير إلى أن عملية السلام في الشرق الأوسط قد انحرفت عن المسار الصحيح الأصلي، ولم يتم تنفيذ قرارات الأمم المتحدة بشكل فعال، ويُنتهَك حق فلسطين في إقامة دولة مستقلة بشكل متكرر. وهذا يثبت مرة أخرى أن القضية الفلسطينية يجب حلها بشكل دائم وعلى أساس "حل الدولتين".

  في الشهر الماضي، طرح مستشار الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي ثلاث أفكار حول تنفيذ "حل الدولتين" خلال زيارته للشرق الأوسط بهدف كسر الجمود الحالي ودفع تحويل "حل الدولتين" من توافق إلى عمل ملموس. يدعو الجانب الصيني بجدية إلى تعزيز نفوذ السلطة الوطنية الفلسطينية، ويدعم جميع الأطراف في فلسطين لتحقيق الوحدة والمصالحة، ويشجع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على استئناف مفاوضات السلام على أساس "حل الدولتين". يرحب الجانب الصيني ممثلي المفاوضات من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بإجراء مفاوضات مباشرة في الصين، كما يدعو الجانب الصيني إلى عقد مؤتمر دولي للسلام تحت رعاية الأمم المتحدة وبمشاركة الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي والأطراف المعنية بعملية السلام في الشرق الأوسط.

  إن الصين صديق مخلص للشعب الفلسطيني، وتدعم قضية فلسطين العادلة لتنزع الحقوق الوطنية وإقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة كاملة على أساس حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، سنواصل العمل مع جميع الأطراف في المجتمع الدولي لدعم السلام والعدالة بالعدل والضمير وتطبيق التعددية الحقيقية في تسوية شاملة ومعقولة وعادلة للقضية الفلسطينية، وتحقيق الأمن الدائم بين فلسطين وإسرائيل وفي المنطقة.

  شكرا للرئيس.

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86