وانغ يي يجري مباحثات مع وزير الخارجية المصري سامح شكري

 2021-07-19

  في يوم 18 يوليو عام 2021 بالتوقيت المحلي، أجرى مستشار الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي مباحثات مع وزير الخارجية المصري سامح شكري في مدينة العلمين بمصر.

  قال وانغ يي إن مصر من أهم الشركاء الاستراتيجيين للصين في العالم العربي والإسلامي والقارة الإفريقية والدول النامية. برعاية وإرشاد الرئيس شي جينبينغ والرئيس عبد الفتاح السيسي، ظلت علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين ومصر ترتقي باستمرار وحققت إنجازات مثمرة. بعد حدوث جائحة فيروس كورونا المستجد، تآزر البلدان لمواجهة الجائحة، مما شكل نقطة مضيئة جديدة في العلاقات الثنائية. يحرص الجانب الصيني على تنفيذ التوافق المهم بين رئيسي البلدين للارتقاء بالعلاقات الصينية المصرية إلى مستوى جديد في ظل الذكرى الـ65 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وتسريع وتيرة بناء المجتمع الصيني المصري للمستقبل المشترك، بما يقوم بدور ريادي في بناء المجتمع الصيني العربي والمجتمع الصيني الإفريقي للمستقبل المشترك.

  أضاف وانغ يي أن الجانب الصيني يسجل تقديرا عاليا لوقوف مصر إلى جانب الصين في القضايا المتعلقة بالمصالح الحيوية الصينية، ويدعم بثبات جهود مصر للحفاظ على سيادتها وأمنها ومصالحها التنموية. ان الجانب الصيني على الاستعداد لتعميق المواءمة بين الاستراتيجيات التنموية مع مصر، وتوسيع التعاون في مجالات الطاقة الإنتاجية والبنية التحتية والطاقة الجديدة والطيران والفضاء والتكنولوجيا العالية والحديثة، بما يفتح آفاقا جديدة للتعاون المتبادل المنفعة بين البلدين. سيواصل الجانب الصيني دعمه لمصر لإنتاج اللقاح محليا لمساعدة مصر على هزيمة الجائحة. يجب على الجانبين تعزيز التواصل الشعبي وتعميق التعاون في مجالات التعليم المهني وتعليم اللغة الصينية والتدريب المهني، بما يرسخ القاعدة الشعبية للصداقة ذات المنفعة المتبادلة.

  أكد وانغ يي على أن كلا من الصين ومصر دولة نامية كبيرة ذات تأثير عالمي، يجب على الجانبين إعلاء راية رفض التدخل في الشؤون الداخلية عاليا، والدعوة إلى إقامة نوع جديد من العلاقات الدولية القائمة على الاحترام المتبادل والعدالة والإنصاف والتعاون والكسب المشترك، ورفض المجابهة بين المجموعات والتحريض على حرب باردة جديدة، والحفاظ سويا على المنظومة الدولية التي تكون الأمم المتحدة مركزا لها والنظام الدولي القائم على القانون الدولي.

  من جانبه، أعرب سامح شكري عن التهنئة الحارة بمناسبة الذكرى الـ100 لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، مؤكدا أن مصر أول دولة عربية وإفريقية أقامت العلاقات الدبلوماسية مع جمهورية الصين الشعبية. ان الجانب المصري يثمن عاليا الصداقة التاريخية مع الصين، ويحرص على زيادة التنسيق والتعاون مع الصين لصيانة المصالح المشتركة للبلدين، وتعزيز السلم والاستقرار في الساحة الدولية والإقليمية. تلتزم مصر بمبدأ الصين الواحدة، وتدعم بثبات جهود الصين لصيانة سيادتها وأمنها، وترفض رفضا قاطعا تدخل القوى الخارجية في الشؤون الداخلية الصينية باستغلال المسائل المتعلقة بهونغ كونغ وشينجيانغ وتايوان والتبت وغيرها. تدعم مصر مبادرة التعاون في مجال أمن البيانات المطروحة من الجانب الصيني. وأعرب عن الشكر للجانب الصيني على مساعدته لمصر على إنتاج اللقاح، آملا في مواصلة دفع التعاون في اللقاح بين البلدين. إن الصين وضعت نموذجا للعالم فيما يخص مكافحة الجائحة، وتدعم مصر الموقف الصيني من مسألة اكتشاف مصدر فيروس كورونا المستجد. ان مصر على الاستعداد لتعزيز التعاون مع الصين في مجالات الاقتصاد والتجارة والصناعة والتكنولوجيا وغيرها وتوسيع التبادل الانساني في إطار بناء "الحزام والطريق"، والبقاء على التواصل مع الصين حول إصلاح مجلس الأمن الدولي والقضايا الدولية والإقليمية الأخرى.

  كما تبادل الجانبان الآراء بشكل معمق حول القضية الفلسطينية والمسألة السورية والملف النووي الإيراني وغيرها من القضايا وقاما بتنسيق المواقف حولها.

  واتفق الجانبان على التشاور حول توقيع البرنامج التنفيذي الجديد للشراكة الاستراتيجية الشاملة ووثيقة التعاون المشتركة لمبادرة الحزام والطريق.

  بعد المباحثات، وقع وانغ يي وسامح شكري اتفاق إنشاء لجنة التعاون الحكومية المشتركة بين الصين ومصر، وحضرا حفلا افتراضيا بمناسبة إنتاج صيني مصري مشترك لمليون جرعة من لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد.

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86