الرئيس شي جينبينغ يجري مباحثات مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

 2018-09-03

في يوم 1 سبتمبر عام 2018، أجرى الرئيس الصيني شي جينبينغ مباحثات مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في قاعة الشعب الكبرى.

أشار الرئيس شي جينبينغ إلى أن مصر باعتبارها ممثلا للدول العربية والإفريقية والإسلامية والاقتصادات الناشئة، يتنامى وزنها في الشؤون الدولية والإقليمية باستمرار. يولي الجانب الصيني اهتماما بالغا لتطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين. وسندعم كالمعتاد جهود الحكومة المصرية لصيانة الاستقرار وتنمية الاقتصاد وتحسين معيشة الشعب، وندعم مصر للسير على الطريق التنموي الذي يتماشى مع ظروفها الوطنية، وندعم دور مصر الأكبر في الشؤون الدولية والإقليمية، مستعدين لتعزيز التواصل والتنسيق الاستراتيجيين مع الجانب المصري للحافظ على المصلحة المشتركة. يجب على الجانبين مواصلة تبادل الدعم في القضايا المتعلقة بالمصالح الجوهرية للجانب الآخر، وتبادل الآراء حول العلاقات الثنائية والقضايا الهامة ذات الاهتمام المشترك أول بأول، وتقاسم الخبرات للحكم والإدارة وتكثيف التبادل على جميع المستويات وفي كافة المجالات. ينظر الجانب الصيني إلى الجانب المصري كشريك التعاون المهم والطويل الأمد في بناء "الحزام والطريق"، ويحرص على مواءمة بين هذه المبادرة و"رؤية 2030" و"تطوير محور قناة السويس" وغيرهما من الاستراتيجيات التنموية المصرية بشكل وثيق، ودفع التعاون العملي بين البلدين، وتعزيز التنسيق في مجال مكافحة الإرهاب والأمن. ويجب على الصين ومصر تعزيز الحوار والتواصل بين الحضارتين لما لهما من الحضارة العريقة.

من جانبه، قال الرئيس عبدالفتاح السيسي إن مصر والصين تحافظان على الصداقة التاريخية والثقة المتبادلة العالية المستوى، وتشاطران الموقف المتشابه من القضايا الدولية الهامة وتعاونان بشكل كثيف فيها. يعتبر الجانب المصري علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين من إحدى أولوياته. كانت مصر من أوائل الدول التي تدعم مبادرة "الحزام والطريق"، وتقتنع بأن هذه المبادرة ستأتي بفرص هائلة للتعاون الثنائي والدولي والإقليمي. ستواصل مصر دعمها ومشاركتها في بناء "الحزام والطريق". وستواصل مصر، باعتبارها رئيسا دوريا مقبلا للاتحاد الإفريقي، الدفع بتعزيز التعاون بين إفريقيا والصين. إن أكثر ما تحتاج إليه الدول الإفريقية هو التنمية، وتجسد قمة بجين لمنتدى التعاون الصيني الإفريقي الاهتمام الصيني البالغ بالتنمية في إفريقيا. عليه، يدعم الجانب المصري بكل ما في وسعه الجانب الصيني لإنجاح هذه القمة، ويقيم بشكل إيجابي الموقف الصيني العادل من قضية الشرق الأوسط، مستعدا لتعزيز التعاون والتنسيق مع الصين في الشؤون المتعددة الأطراف.

بعد المباحثات، حضر الرئيسان مراسم التوقيع على وثائق التعاون الثنائي.

قبل المباحثات، أقام الرئيس شي جينبينغ مراسم الاستقبال على شرف الرئيس عبدالفتاح السيسي في الصالة الشمالية بقاعة الشعب الكبرى، بحضور دينغ شيويشيانغ ويانغ جتشي ووو ويهوا ووانغ يي وما بياو وخه ليفنغ.

 

Appendix:

حساب " عين علي الشرق الاوسط " علي ويتسات

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86